الرئيسيةعربي ودولي

القبطانة السلحدار ترد على مزاعم السفينة الجانحة بقناة السويس

الحياة نيوز -أثارت واقعة جنوح سفينة حاويات في قناة السويس، صباح أمس الثلاثاء، ضجة واسعة على مواقع التواصل بعد انتشار أخبار على مواقع التواصل تؤكد أن قبطان السفينة كانت مروة السلحدار، ضابط أول بحري بالمنتدى البحري بالأكاديمية البحرية.

ونفت مروة السلحدار، الصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تدعي قيادتها السفينة الجانحة في قناة السويس، مؤكدة أنها على متن السفينة “عايدة 4” التابعة لهيئة السلامة البحرية بمحافظة الإسكندرية، لافتة إلى أنها تمارس عملها بشكل طبيعي، وليس لها أي علاقة بحاوية قناة السويس.

وقالت مروة السلحدار، إن الصور والمعلومات المفبركة المنشورة على السوشيال ميديا، هي حملة منظمة ضدها بدليل اكتشافها وجود 3 حسابات وهمية تحمل اسمها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والتي حصدت 20 ألف متابعة خلال ساعات قليلة منذ تدشينها، وفقا لليوم السابع.

وأوضحت أن الخبر المنشور على أحد المواقع باللغة الإنجليزية، والمتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للإشارة إلى قيادتها السفينة الجانحة، مغالط تمامًا للواقع، حيث أشارت إلى أن التقرير الصحفي منشور في تاريخ سابق، وتم استغلال هذا الخبر بعد فبركة تفاصيله والعنوان لربطه بواقعة قناة السويس، مشددة على أن هذا دليل آخر لوجود ترصد لشخصها.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى