الرئيسيةبرلمان 2020

الطراونة لـ القطامين: اما ان تقدم الحلول او تستقيل.. اشبعتهم شتما وفازوا بالابل

الحياة نيوز – هاجم رئيس اللجنة الإدارية في مجلس النواب، النائب علي الطراونة، وزير الدولة لشؤون الإستثمار ووزير العمل الدكتور معن القطامين، قائلا إنه “كالمثل العربي الذي يقول أشبعتهم بالشتم وفازوا بالإبل”

ووجه الطراونة في بداية حديثه تحت قبة البرلمان رسالة إلى رئيس الوزراء وطاقمه الوزاري، قال فيها: “دولة الرئيس، عندما يتصل النواب بالوزراء، فالأصل أن يجيبوا على الاتصالات أو يعودوا للاتصال بالنائب إذا لم يتسنّ الرد، نحن لا نتصل لنقول صباح الخير ومساء الخير، نحن نريدهم لحلّ قضايا عامة، أو نستخدم المادة 53 من الدستور”

وأضاف: “هنالك 3 آلاف موظف من أبناء محافظة الكرك يعملون في مصنعي الجمل والفلك، وأريد أن اسأل عن مصيرهم، فنحن ينطبق علينا المثل العربي (أشبعتهم شتما وفازوا بالإبل)، أين دور وزير الدولة لشؤون الاستثمار ووزير العمل الذي أشبعنا خلال السنوات الماضية حلولا اقتصادية لأهم الملفات ومنها ملف الاستثمار والعمل والبطالة، وعندما استلم الحقيبتين، لم نرَ منه حلولا ولا أي شيء، كأنه كان سرابا وشعبويات؟”

وتابع: “مصنعا الجمل والفلك في الكرك، تعتبر أكبر مصانع الجنوب، ولديها امتيازات لصناعة ماركات عالمية، وهي تصنّف حسب وزارة الصناعة والتجارة من أهم 5 مصانع في الأردن، ويضم المصنعان 3 آلاف عامل من أبناء محافظة الكرك، وهما في طريقهما إلى الاغلاق، وقد سلّم معظم مستودعاته لمؤسسة المدن الصناعية، وباع سكناته الخارجية وقام بتسفير الآلاف من العمالة الاجنبية اللي كانت تنعش سوق الكرك”

ولفت إلى أن المعلومات الواردة من داخل المصانع تشير إلى أن المصانع لم تتضرر ومازالت الطلبات الخارجية تردهم، ولكن يجري تحويلها إلى فروعهم في الخارج

وقال الطراونة: “عندما رأينا تحرّك الوزير في بداية الأمر تفاءلنا به، لكنه بعد ذلك قال “إذا المستثمر بده يطلع ما بنقدر نمنعه”، وكأنه يتناسى أن هذا المستثمر أمضى في البلد (20) سنة حصل خلالها على امتيازات واعفاءات ومزايا جمركية”

ووجه رسالة إلى الوزير القطامين، قائلا: “إذا لم تستطع الحفاظ على هذا الاستثمار وحقوق الآلاف من أبناء الكرك، استقل يا وزير العمل، وإذا كنت جادّا في الحفاظ على هذا الاستثمار فإنني ونواب الكرك ومجموعة من العاملين مستعدون للجلوس مع بعض لوضع الحلول”، متسائلا: “أين دور وزارتك عن الجنوب المنكوب؟

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى