اخبار منوعة

أنا وابريق الشاي وحرب الذباب

الحياة نيوز –  فيصل عوكل –  كنت اعيش في مزرعه لي وانهض صباحا على توقيت الديك غرينتش وأصوات الجاجات تكاكي تعلن لتعلن عن قرب وجود بيض بلدي طازه فاتمغط واقوم من النوم وطبعا قبل كل شيء اخرج للحقل عامل خيمه للقعده وشرب الشاي وحاطط فيها تخت وتلفزيون وكمبيوتر كمان يعني خيمه خمس نجوم وحاطط كنديشن صحراوي فيه ماء رغم أنها مفتوحه للهواء من كل الجهات وما ان اصب كاسه الشاي والمسها واقربها على فمي حتى أجد الذباب من جهات الكوكب الأرضي جاي يشاركني ويشرب معاي شاي مما ينغص على حاله تعديل الدماغ والروقان فاغضب جدا من زناخه الذباب ووقاحته وقله أدبه وذوقه وقررت من قهري ان اعمل ركن لشرب الشاي للذباب يشرب شاي لحاله ويمخمخ كمان بس يتركني بحالي اشرب شاي فوجدت بأن الموضوع مازبط لانه الركن المعد للذباب له ذبابه وبأن هناك ذباب طنان لايعجبه العجب َولاتعجبه سوى كاسه الشاي التي في يدي ولأن الذباب لم يفهم عقليتي ولايعرف حالتي ان عصبت وطلعت معاي شو ممكن يطلع معاي وصبرت ان يفهم الذباب او يستحي على حاله فوجدت بأنه اضحي معجب جدا جدا بطنينه وباذيته لي وبانه لاذاكره له وبانه ماحدي خالص منه أن كان بياع عسل او واحد بيشرب وبيحكي مع حاله وقتلت من الذباب في حربي العالميه الأولى ضده عدد هائل وبانني خلصت البشريه والحيوانات والطيور من الذباب وشره ولكنه عديم الذاكره تافه التفكير سطحي يعشق المناكفه الفاضيه والطنين ولم اعد احتمل جبت شركه متخصصة بالرش وأعلنت حربا كونيه لا هواده فيها رشت الأخضر واليابس وابادت الذباب اباده كحرب شامله واباده حلفاء الذباب من القارص والبعوض والهسهس و الصراصير العاديه وصراصير الليل وطفشت الفئران نحو المزارع المجاوره هربا لعلي اشرب شاي لحالي دون أن انغص على احد او ينغص على احد وعادت الحياه الا طبيعتها بعد أيام كان هذا زمان زمان وقبل ان يعرف العالم الحديث ذبابا جديدا اعطوه مصطلحا وتسميه ذباب إلكتروني من البني ادمين وعملهم الشتم والردح لكل من تكلم بخير او بغيره وناصبو العداء للجميع واضحي شعارهم نكد علي الكل واضحك بمزاج هذا الذباب لايوجد له بيف باف خاص يعلمه العقلانيه والادب فالاخلاق تولد مع الإنسان ولا تشتري ولاتباع وقديما قيل رحم الله امريء عرف قدر نفسه

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى