اخبار منوعة

هل المنسف سيحل مشكله العالم

الحياة نيوز-فيصل عوكل –  قبل أيام انتشر عبر المواقع الالكترونيه فيديو يقول أصحابه بانهم وجدوا حلا جذريا للعالم من كورونا من خلال اكله المنسف الشهيره محليا وهذا لو كان حقيقيا سيكون جميلا جدا ومريح للعالم ومربح لنا بشكل خرافي حيث ان العالم كله سيتوجه عندنا وياكلون المنسف وحينها سيكون المنسف اهم وجبه عالميه او تغزو العالم وسيستغني العالم عن كل شيء وسيتقهقر عالميا الهامبورغر والشيز بورغر وسندويشات الكباب والشقف وسيختفي الهش والنش وسيكون الاكله اليوميه محليا وعربيا وعالميا وكلها وجبه منسف فاخر من الاخر وتنتهي المشكله كما يقول البعض او كما انتشر الموضوع للفيديو وهذا لايقلل من موضوع المنسف او أهميته ولن يزيده فخامه الا بحال التأكد علميا من هذا الموضوع وربما كان الموضوع فكره ساخره او فكره مبتكره او فكره من شخص خطر في باله او بخاطره ان يخرج بهكذا استنتاج فان كان هذا الموضوع فيه شيء من الحقيقه والعلم فاننا سنكون اغني بلد في العالم وربما نتحول مصدريين عالميين للجميد وللسمن البلدي وللشنينه وللحم البلدي وسيطق البلغاري من القهر ويفقع وسينزل سعره للحضيض وسيرتفع سعر طبق المنسف ويصل للعالميه وباغلي سعر عالميا لوجبه عالميه وسيتقهقر بيع الدجاج وتنزل أسعار البيض عالميا أيضا وربما تخف مبيعات الاكلات الشعبيه الأخرى للافطار كالفول والفلافل والحمص والفته وسيكون من الصعب بعدها ان نري المنسف الكبير بل ربما يضحي سعره خرافيا عاليا ويباع بالكاسه او بالفنجان كدواء عالمي ويكون سعر شفطه الشنينه بالدولار وسعر الجميد اغلي من الدر الثمين وللحقيقه فهي ليست الفكره الأولى وليس هي الابتكار الأول فكل بلد في العالم خرج منها من يقول بان لديهم الشفاء العالمي للمرض فقد سمعنا أولا بان صحن الفول مع الليمون والثوم يقتلع المرض من جذوره وصدق البعض ولو مجامله بهذه الخرافه ليخرج بعدها مواطن مصرري اخر ويقول بان الملوخيه فيها اسرار كبيره والا لما عشقه الفراعنه والشعوب واخذت معظم الشعوب تخرج افكارها من نباتات وطبخات شعبيه بانها الدواء الشافي والغذاء الكافي ومنسف وقايه خير من قنطار علاج وسنكون الرابحون بكل الأحوال فنحن نعشق المنسف قبل الكورونا وبعد الكورونا والا ما لانهايه وهذا جميل جدا وياريت يكون هالحكي صحيح حتى نوزع المناسف علي العالم ويتذوقوا منسفنا الخرافي اللذيذ وتزداد مبيعات الجميد علي أوسع نطاق وأيضا اللحم البلدي وبيع الخرفان عالميا وهكذا نحن الرابحون وسيكون العالم شاكرا لنا ولمنسفنا بحل المشكله عالميا ومن جذورها وليتمنسف العالم وربما اصدروا له طوابع بريد عالميه وربما طبع على عملات عالميه تخليدا للمنسف وبانه الاكله الشعبيه الذيذه محليا وعربيا والتي انقذت العالم وهكذا يتشاجر العالم كله علي اكل المنسف ومن ياكل راس الخروف ومن تكون له من ليته نصيب ومن سيقرط لسان الخاروف فهو لكبار القوم في العالم ويسيكون الطباخ الخبير في المناسف عالميا جدا ومبتكرا جدا ويعامل معامله الخبراء حينها ربما تنحل كل المشاكل الماليه من خلال تشغيل خبراء في صناعه الجميد وربما تقام مصانع له في كافه ارجاء العالم ولان اقبال العالم سيكون كبيراجدا علي طلب الخرفان البلديه ستطير أسعارها ونعود نشتري لحمه بلغاريه مش مهم سوف نتصرف فعشقنا للمناسف لايفرق بين البلغاري والبلدي كنوع من التغيير والتواضع بالمزاج وربما يتم استيراد الخراف البلديه وتحسين سلالاتها عالميا وتضحي من اهم الخراف وتتغير احوالها وقديما قيل بان اكل لحم الخرفان مسامير الركب وهانحن الان نسمع عبر العالم اخبار اعجب من العجب ويسعد اوقاتكم وصحتين علي قلبكم وسيبقى المنسف سيد الوجبات سواء نجح بتطفيش الكورونا او لا فقد نجح في ان ينال عشقنا جميعا فهو الالذ عبر العالم وياريت يكون هالحكي صحيح.

كاتب ساخر

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى