آراء وكتابهام

له يا بلد

الحياة نيوز- دحام مثقال الفواز

البلد هو الوطن، وهو مكان الإنسان ومحله.و يرتبط به الشعب ارتباطا تاريخيا طويلا، مكان ميلاد الهوية، لأنه علاقة بين الأرض والانسان، يعطينا فنعطيه، يحيا بنا ونحيا به.

،مفهومٌ الوطن واسعٌ، لا يمكن حصره بكلماتٍ قليلةٍ،، هو البيت الكبير اللي تستريح فيه النفس، وتأوي إليه الروح، وهو الأرض الرحبة اللي نحيا فيها ونموت ونندفن فيها، فإن سافرنا نشتاق لها، وإن رجعنا لها قبّلنا ترابها شوقاً وشغفاً، فالوطن ليس مجرد كلمة تُقال بشكلٍ عابرٍ.

هذا مفهوم الوطن الحقيقي، الذي كنا نتغنى فيه. ولكن ما يؤذي النفس أننا اليوم، صرنا نعتب على البلد التي تغنينا فيها ودافعنا عنها وبنيناها … له يا بلد
اصبح. مفهوم الوطن مرتبط بدموع المواطن، مرتبط بظلم استوحش علينا وعليه من اجل كراسي وجمعا للمال..

له يا بلد…

حال الوطن اختلف ويختلف يوميا.. اصبحت دموع الرجال تنهمر ظلما لحالهم… المبدع يظلم.. والناجح يُحارب .. واصبح الشاب الصغير بالعمر يخاف من المستقبل.. كيف سيجد بعمله ويكد بدراسته ويعرف ان لا حمداً ولا شكورا ويذهب انجازه لمن لا يستحق…

له يا بلد

اصبح الحال شيئا من اللامعقول .. اصبحنا نرى من لا يستحقون المكان الذي لا يستحقونه و يتم تكريمهم و رفع شأنهم ومحاولة طي سمعة اصحاب الشأن والاحترام، الذين أصابهم الاحباط، وأصبحت الهجرة عن الوطن أمنية.

له يا بلد..
أهكذا يجازى المخلصون للبلد؟ أهكذا يخلقون الفجوة بين الأردنيين و دولتهم؟

دحام مثقال الفواز

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى