ثقافة وفنون

كيف ردت لميس الحديدي على هاني شاكر بعد سؤاله عن صحة عمرو أديب

الحياة نيوز – علقت الإعلامية المصرية، لميس الحديدي، من جديد، أمس الأحد، على الحالة الصحية لزوجها الإعلامي، عمرو أديب، بعد نجاته من موت محقق، إثر تعرضه لحادث سير.

وأثناء مداخلة هاتفية للفنان ونقيب الموسيقيين المصريين، هاني شاكر، في برنامجها “كلمة أخيرة” المذاع على فضائية “أون إي” المصرية، سألها عن صحة زوجها مع استمرار غيابه عن تقديم برنامجه “الحكاية” على فضائية “إم بي سي مصر” لليوم الثالث على التوالي.

وردت لميس الحديدي على هاني شاكر بأن زوجها عمرو أديب بخير ويتماثل للشفاء، لكنه يشعر بآلام حاليا، وسيعود إلى جمهوره قريبا.

وقالت: “يشعر ببعض الآلام نتيجة الحادثة التي تعرض لها، لكنه يتماثل للشفاء، هو الآن بدأ في مرحلة التعافي”.

وأردفت: “حالته الصحية أفضل بشكل عام، والله نجاه من الموت بأعجوبة، فالسيارة التي اصطدم بها كانت محملة بأنابيب البوتاجاز، وكان من الممكن أن تنفجر في أي لحظة”.

وكانت لميس الحديدي علقت للمرة الأولى على صحة زوجها عمرو أديب، أول أمس السبت، وأشارت عبر برنامجها أنه مازال يعاني من آلام مبرحة غالبا من الكدمات ومن المتتوقع أن تستغرق بعض الوقت للتعافي، وأكدت أنه يحاول العودة إلى جمهوره قريبا.

وقالت لميس: “لكن هو محتاج يستريح شوية علشان يقدر يرجع تاني، وأنا طبعا ماكنتش هقدر أنزل الشغل أو أكون معاكم إلا وأنا مطمنة عليه إنه بيتماثل للشفاء وأن حالته تسمح أني أسيبه بعض الوقت، لأن في مثل هذه الأحداث دوري كزوجة بييجي قبل دوري كإعلامية”.

وشكرت لميس الحديدي الجمهور ولكل المسؤولين في الدولة، وقالت “أنا عاوزة أشكر كل الناس اللي سألوا علينا وعليه من أصغر حد لأكبر حد، من الجمهور البسيط اللي كان بيبعتلي رسائل ودعوات وشمع في الكنائس، لأكبر مسؤولين في البلد بشكرهم جميعا، زملاءنا الإعلاميين، الفنانين من كل الوطن العربي، الدكاتره اللي كانوا بيكلموني، وطبعا أصدقائي وأصدقاء عمرو اللي ما سابونيش لحظة واحدة”.

وأضافت: “بعتذر إني ماكنتش برد على الاتصالات، لكن ممتنين جدا لاهتمامهم، وحبهم اللي حسينا بيه”.

وتعرض عمرو أديب لحادث سير، مساء الثلاثاء الماضي، على طريق دهشور بضاحية الشيخ زايد بمدينة السادس من أكتوبر، حيث اصطدمت مُقدمة سيارته بسيارة نقل مُحملة بأسطوانات غاز.

ونُقل أديب على أثر ذلك إلى المستشفي، حيث أجريت له فحوصات شاملة ثم غادرها إلى منزله، وفي الوقت ذاته تأكد من سلامة من كان في سيارة نقل إسطوانات الغاز حيث الجميع بحالة صحية طيبة.
(سبوتنك)

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى