الرئيسيةشايفينكم (رصد الحياة)

صاحب الدعوة يروي قصة عشاء الوزيرين

الحياة نيوز- أكد صاحب دعوة العشاء التي اطاحت بوزيري الداخلية سمير مبيضين والعدل بسام التلهوني، أن الوزيرين حضرا في أخر الجلسة التي اقام بها المأدبة، ولم يستمر وجودهما في المطعم أكثر من 45 دقيقة.

وقال المهندس ضرار الصرايرة لـ عمون إنه دعا اصدقاء له ومنهم الوزيرين كونهما اصدقاء قدامى اضافة الى الوزير السابق حسين الصعوب، واخرين منهم بسام الحويان والدكتور باسم سعيد والدكتور معين فضة والدكتور ايمن مدانات والسيد سعاد ابو حمدان.

وأضاف أن مأدبة العشاء اقيمت يوم الخميس الماضي في مطعم بمنطقة الشميساني، والوزيران حضرا متأخران بسبب الازدحام المروري، ولم يتجاوز وجودهما 45 دقيقة بسبب ابلاغ المطعم لهم عند الساعة 8:45 ضرورة الخروج لاغلاقه بسبب أوامر الدفاع.

وبين الصرايرة الذي يمتلك شركة مقاولات، أن المطعم كان قد حضر لهم طاولتين منفصلتين، ولكن بطلب منه تم ضم الطاولتين من خلال وضع طاولة ثالثة في المنتصف، ليصبح طول الطاولة 4 امتار، مستهجنا ما حدث للوزيرين.

وأوضح أن مناسبة الدعوة كانت “جمعة” للاصدقاء قبل حظر يوم الجمعة، مشيرا إلى أن عدد الحاضرين كان 9 اشخاص فقط.

وقال الصرايرة، إنه خلال وجودهم في المطعم قدمت لجنة تفتيش من 8 اشخاص وضبطت الأمر، قائلا: “كأن الأمر متعمدا”، مشتبها بحالة ترصد للوزيرين.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى