ثقافة وفنونهام

تفاصيل تورط عزت العلايلي باغتيال جمال عبد الناصر

الحياة نيوز – ت وفى قبل قليل الممثل القدير عزت العلايلي عن عمر ناهز 86 عاما تاركًا الحزن لأهله ومعجبيه وأصدقائه من الوسط الفني  ، وصرح نجله محمود العلايلي بذلك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلًا: “توفى صباح اليوم والدى الفنان عزت العلايلي، تقام صلاة الجنازة بعد صلاة العصر بجامع المروة بجوار مستشفى دريم لاند”.

وتميز الفنان عزت العلايلي عن غيره من ممثلي جيله بنشاطه في مناهضة الاحتلال الإنجليزي في بداية حياته حيث شارك في الكفاح ضد الإنجليز بمدن القناة عندما كان طالبا، و قام بتسجيل اسمه مع محامي للإنضمام للحركات المناهضة للاحتلال.

وفي هذه الأثناء تم الإعتداء على الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، في حادث المنشية الشهير بالإسكندرية عام 1954، وعلى خلفية هذا الحادث تم اعتقال عدد كبير من المشتبه فيهم والعلايلي من بينهم .

وكشف عزت العلايلي تفاصيل القبض عليه خلال حكم الرئيس الأسبق الراحل جمال عبد الناصر وذلك عام 1950 عندما قرأ اعلانا يطلب من الراغبين التطوع للفدائيين بالإسماعلية تسجيل أسمائهم ،وبالفعل أقدم العلايلي على تلك الخطوة ،وبعد محاولة الاغتيال تم إدخاله المعتقل لمدة3 أشهر بعدما تبين أن اسمه سجل عن طريق الخطأ لدى جماعة الإخوان المسلمين على خلفية قتل عبد الناصر.

وقال عبد الناصر  عن هذه الحادثة :”كنت مؤيدا لثورة يوليو 1952، وآمنت بكل مبادئها، وأحببت الزعيم جمال عبدالناصر ،وتابع: “كانت الدولة في كفاح ضد الإنجليز، وأحببت الانضمام لصفوف الفدائيين في القنال، فذهبت مع بعض زملائي وسجلنا أسمائنا عند محامي حتى نتمكن من السفر والانضمام للفدائيين”

وأضاف: “في الوقت ده حصلت حادثة المنشية سنة 1954، لما الإخوان حاولوا يغتالوا جمال عبدالناصر، وبعدها قبضوا على عدد من أعضاء الجماعة، واتضح إن المحامي

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى