الرئيسيةمحليات

بدأ سعد السعود

الحياة نيوز- لا زالت طقوس “خمسينية الشتاء” تؤثر على المملكة بشكل مباشر مع دخولنا لـ “سعد السعود”، الذي يبدأ في 27 شباط وينتهي ظهر 10 آذار، حيث قالوا قديما “في سعد السعود المي تدور بالعود”، أي أنه في هذه الفترة يبدأ النسغ يسير في جذوع الشجر وأغصانه.

وتتميز الخماسين تاريخيا بشدة الرياح وبرودة الطقس، ويعتبر نواء “سعد الذابح” أكثر أيامها برودة.

و”خمسينية الشتاء” التي يطلق عليها أيضا (برد الطويلين)، قسمها الأقدمون حسب تسمياتهم الى “سعد الذابح، سعد الخبايا، سعد السعود وسعد بلع”، ولكل من هذه التسميات دلالة عن شدة البرد أو بدء الدفء أو بداية تبرعم الأشجار. وظاهرة “السعود” تعود الى ما يعرف بـ”الخمسينية” التي تبدأ في الأول من شباط من كل عم، ومدتها 50 يوما تقسم على 4 مدد “كل سعد مدته 12.5 يوم”.

وينتهي “سعد الذابح”، في منتصف نهار 13 شباط، وتقول الروايات فيه “ما بضل كلب إلا نابح”، دلالة على شدة البرد في هذه الفترة، أي، حتى كلاب الشوارع تختبئ طلبا للدفء. أما “سعد بلع”، فيبدأ في النصف الثاني من 13 شباط وينتهي في 25 منه، ويقال فيه “مهما أمطرت فإن الأرض تبتلع ماءها بسرعة”.

 وفي “سعد السعود” الذي يبدأ في 26 شباط وينتهي ظهر 10 آذار قالوا “المي تدور بالعود، والمي هي الروح والحياة”، أي أنه في هذه الفترة يبدأ النسغ يسير في جذوع الشجر وأغصانه. أما “سعد الخبايا” الذي يبدأ ظهر 10 آذار وينتهي في 22 منه، فقد قال الأقدمون فيه “في سعد الخبايا بتطلع الحيايا وتتمشى الصبايا”، وبانتهائه تنتهي الخمسينية، ويبدأ الربيع.

 وتمتاز الخمسينية، بسرعة حركة المنخفضات الجوية باتجاه المنطقة “وهي فترة تتكرر فيها الثلجات”، مشيرا الى أن السجل المناخي للأردن يبين حالات عديدة في مواسم سابقة، تدنت درجة الحرارة الصغرى الى 8 درجات مئوية تحت الصفر، كما حدث في 21 شباط 1987 في رأس منيف.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى