هام

الهيئة الاردنية الاوروبية العليا تكثف أنشطتها عبر منصة زووم

الحياة نيوز – قال الدكتور محمد امين أبو الرب رئيس الهيئة المسجلة في سويسرا إن الهيئة الأردنية الاوروبية العليا المسجلة في جنيف سنة 2017 ما زالت تكثف أنشطتها عبر منصة زووم وذلك بعد ان أجّلت أنشطتها الميدانية في الأردن الى أن تتهيأ ظروف الصحة والسلامة الملاءمة.

واضاف أبو الرب أن أهم ميزات هذه الانشطة تتمثل باستضافة كبار المتخصصين في ميادين عملهم والاسهام في نشر الوعي بأهمية تماسك المجتمع واستقراره، فضلا عن توسيع دائرة العلم والمعرفة ونشرها في المجتمع وترسيخ ثقافة مجتمعية إيجابية.

وبين أن الهيئة عقدت في السابع عشر من الشهر الجاري ندوة للتعريف بالعمل التطوعي واهميته وفوائده للمجتمع المحلي.

واشار أبو الرب إلى استضافت الهيئة الأستاذ عبد الرحيم الزواهرة رئيس هيئة شباب كلنا الأردن والاستاذة سمر كلداني مديرة جائزة سمو الأمير الحسن بن طلال ومؤسسة ولي العهد ومنصة نحن ممثلة بالمهندسة رهام قطيشات والجمعية الاردنية للتدريب والإرشاد ممثلة برئيسها المحامي احمد أبو رمان والهيئة الأردنية الاوربية العليا ممثلها بمدير مكتبها في الأردن الأستاذ الدكتور سهل نصير بإدارته.

واوضح أنه تكمن رسالة الهيئة في الارتقاء بمكانة المغتربين الأردنيين ليكونوا سفراء للأردن في بلاد الاغتراب ورؤيتها فتتمثل في التشبيك بين الأردنيين على مختلف مستوياتهم وكفاءاتهم وتعزيز سبل التعاون بينهم وبين الوطن من أجل خدمة الوطن والمواطن في الخارج والداخل.

كما بين أبو الرب تسجيل الهيئة في جنيف فأعطاها زخما واضحا، حيث تعد هذه المدينة الحاضن الأكبر لمكاتب الأمم المتحدة مثل منظمة حقوق الانسان ومنظمة الملكية الفكرية ومنظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية ومقر الصليب الأحمر الدولي ومقر اتحاد جمعيات الصليب والهلال الأحمر، وبالتالي في فإن هذه المدينة تمنحها أهمية خاصة لاسيما وأنها مقر البعثات الدولية الدائمة لدى الأمم المتحدة.

ولفت إلى أنه وبالرجوع لحيثيات الهيئة والتسلسل الزمني نؤكد على ان الهيئة عقدت اجتماعها التأسيسي في برلين، في شهر مايو 2017.

ومن الجدير بالذكر ان الدكتور محمد امين أبوالرب هو الذي كتب النظام الأساسي والمحاضر باللغتين العربية والفرنسية. كما تم انتخاب الأستاذ يونس العظم اول رئيس للهيئة وتم انتخاب الدكتور أبوالرب اول امين عام للهيئة.

وقد عقدت الهيئة مؤتمرها الثاني في النمسا حيث دعت الى اجتماع الجمعية العمومية في شهر اذار سنة 2018 وتم انتخاب هيئة إدارية جديدة. وتستنكر الهيئة تصرفات من ينتحل صفة الأمين العام للهيئة الأردنية الاوروبية العليا ويدعي تسجيل الهيئة في المانيا ومن المضحك ان يبرز تاريخ تسجيل جمعية في 22 أكتوبر سنة 201.

وقد جاءت هذه الادعاءات بعد ان نظمت الهيئة المسجلة في جنيف مجموعة أنشطة ناجحة بعضها على منصة زووم فضلا عن استضافة قامات اردنية كبيرة، بالإضافة الى إقامة حفل الاشهار الذي تم في فندق الرويال في عمان تحت رعاية دولة الرئيس احمد عبيدات.

حيث تم تكريم ثلاثة من سفراء الاردن الذين مثلوا الأردن في هيئة الأمم المتحدة في جنيف بدكتوراه فخرية موقعة من السلطات السويسرية ومن السفارة الأردنية في سويسرا: وهم على التوالي معالي الدكتور فاروق قصراوي وسيادة الشريف فواز شرف وسعادة السفير الدكتور عبد الله مدادحة وان اخر نشاط كبير عقدته الهيئة الأردنية كان مؤتمرها الرابع في مدينة زيورخ السويسرية برعاية وحضور معالي الدكتور محمد الحلايقة سنة 2019.

وقال اعضاء الهيئة “بدورنا نؤكد على ان الهيئة الأم سجلت تحت اسم الهيئة الأردنية الاوروبية العليا في سويسرا سنة 2017 ومن ثم تم تسجيل اول فرع لها في النمسا سنة 2018 وأخيرا تم تسجيل فرعها الثالث في صربيا سنة 2020 وختاما فان الهيئة تسعى من خلال انشطتها إلى المحافظة على الهوية العربية، والاستفادة من تلك المساحة التي يحظى بها المغتربون من مختلف الكفاءات ومن مختلف حملة الجنسيات الأوروبية للتعريف بالأردن لاسيما الجوانب السياحية والاستثمارية”.

كما ان انشطتها المستقبلية تهدف أيضا الى نشر الوعي بأهمية العمل التطوعي وأهمية البيئة النظيفة، بالإضافة الى نشر نتاج أعضائها الفكري والأدبي والفني على صفحاتها وتشجيع المواهب الشابة.

وتسعى الهيئة بكافة فروعها الى لم شمل المغتربين الاردنيين وتعزيز قنوات التواصل بينهم وبين نظرائهم الأوروبيين فضلا عن ترسيخ مبادئ التكامل والتنسيق والتعاون بين مختلف أبناء الجالية الأردنية في مختلف أماكن تواجدهم وربطهم بالوطن.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى