الرئيسيةشايفينكم (رصد الحياة)

الحاج توفيق : بداخلي قهر وقلق وغضب واستياء وحزن وعتب

الحياة  نيوز-قال رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق، الإثنين، إن بداخله قهرا وغضبا وعتب من الحكومة التي أكد أنه “لا يعقل ان يستمر تعاملها مع القطاع الخاص بمزاجية أو بالقطعة او حسب حالة الطقس او العلاقة الشخصية”.

وكتب الحاج توفيق في منشور له عبر صفحته على فيسبوك ” بداخلي قهر ” غذائي ” وقلق ” اقتصادي ” وغضب ” وبائي” واستياء” تشاركي” وحزن ” تراكمي “وعتب ” وزاري”.

 

وقدم نصيحة من القلب للحكومة والجهات المختصة.

وقال إن جلالة الملك وجه الحكومة لفتح القطاعات بطريقة مدروسة وليس اغلاقها بطريقة غير مقنعة … كما طالبها جلالته بالحفاظ على مخزون آمن من الغذاء وتحقيق الامن الغذائي وتسهيل انسياب السلع وحماية المواطن من ارتفاع الاسعار ولكن للاسف نجد ان هناك احد المسؤولين لا يعمل على تنفيذ ذلك” .

وأضاف ” وأيضا طالبها جلالته بالتشارك مع القطاع الخاص شراكة حقيقية وليس ابلاغه بالقرارات الصعبة من خلال البيانات الصحفية والتصريحات التلفزيونية “.

وتابع قائلا “لا نريد تنفيذ مطالبنا بل كل ما نطلبه هو تنفيذ توجيهات جلالة الملك وهي كثيرة ومهمة وتحمي المواطن وتدعم القطاع الخاص وتشجع على الاستثمار وتكافح الفساد والترهل” .

وأكد أنه “لا يعقل ان يستمر التعامل مع القطاع الخاص بمزاجية او بالقطعة او حسب حالة الطقس او العلاقة الشخصية .. كما أنه لا يمكن القبول بحالة الاستقواء على القطاع التجاري والخدمي واعتباره ” الحيط الواطي ” او البقرة الحلوب”.

وشدد الحاج توفيق على أن “الوضع الاقتصادي صعب بل صعب جدا ورمضان على الابواب وتهميش القطاع الخاص او عدم الاستماع لصوته او الاستماع لصوته ثم اهماله لا يخدم المصلحة العامة و” عدم التواصل ” يزيد الفجوة ويضعف الثقة ويقتل الامل” .

ووجه رسالة للحكومة قال فيه “ستجدوا ايادينا دائما ممدودة للتعاون والعمل وخدمة الوطن فلا تجعلوها تتعب من طول الانتظار” .

ويأتي عتباب رئيس غرفة تجارة عمان في ظل دعوة القطاع الصناعي الحكومة إلى التروي قبل التوجه لأي قرارات تتعلق بالإغلاقات وتشديد الإجراءات المرافقة للحالة الوبائية كحظر أيام الجمع أو زيادة عدد ساعات الحظر.

 

 

 

 

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى