اخبار منوعة

اسرار الحاشي ومنسف فخم على الماشي

‎الحياة نيوز- فيصل عوكل – دوما هناك افكار تراود المفكرين وكما قيل قديما انا افكر اذن انا موجود فأخذت افكر بالمشاوي بكل انواعها من شوي الحاشي وحتى الشاورما على الماشي وكيف اسرار الزرب بالبرميل او على الحطب والفحم وكيف يشوي الدجاج وكيف تشوي النعاج وكما قال المثل الجائع يرى منظر الشمس قلايه بيض ويرى القمر رغيف خبز يادوب طالع من الطابون و يتخيل الغبار زعتر او سمسم ولاني عامل وكل من يعمل عملا فهو عامل ولأن الطفر ضرب اطنابه والجيب انخرمت من الطفر وانا بحلم اشوف اللحمه بدارنا وحتى اقول لازالت اللحمه في ثلاجتي ولو كانت مطفيه وصيت الغني ولاصيت الفقر وأخذت ابحبش بدي مصاري لازم نعمل منسف الليله كامثالنا في كوكب الأرض فكحوشت قل قرش احمر او شلن وبريزه بيضاء وجمعت وطرحت وقسمت وانقصت وضربت الكل طلعت النتيجه كالتالي خمس ليرات لحمه من عند جارنا اللحام يعني ثلاث شقف لاغير ممتاز ساصورها قبل طبخها واتأمل اللحمه قبل انقراضها وليره لبن شنينه ووقيتين أرز وضمه بقدونس وبهار لقيت المجموع سبع ليرات ليره تنطح ليره وطبعا لم احسب استهلاك الغاز للطبخ ولم احسب تعب المدام لأنها ممكن يلحقها صحن من المنسف الله يعطيها العافيه وهكذا تحققت المعجزه وأخذت اغسل يدي قبل أن تبدأ الزوجه بالطبخ واتخيل كيف سااكل بيدي المنسف اه نسيت اضافه ثمن خبز الشراك وهيك جلست اكزدر رايح جاي بالصالون وكل شوي بطل بالمطبخ وبقول خلص المنسف والجواب اصبر ان الله مع الصابرين هسه بيخلص وكلما قيل لي اصبر اقوم بغسل يدي مره ثانيه وثالثه ورابعه وخامسه لاصبر نفسي وفجأه حضرت الزوجه حزينه مقهوره وومتنكده تقول الله يصبرك خلص الغاز بنص الطبخه مش بأيدي فأخذت امسح دموعي من القهر ولكنني اكتشفت سرا وحمدت الله كثيرا انني غسلت يدي خمس مرات بالماء فزال أثر الفلفل الحار جدا والذي كنت افرم به قبل مشروع المنسف والا لاحترقت عيوني ولتورمت جفوني من الفلفل ويا فرحه بالمنسف ماتمت ولا فجعتم بالطفر من منسف لديكم‎فخم على الماشي دوما هناك افكار تراود المفكرين وكما قيل قديما انا افكر اذن انا موجود فأخذت افكر بالمشاوي بكل انواعها من شوي الحاشي وحتى الشاورما على الماشي وكيف اسرار الزرب بالبرميل او على الحطب والفحم وكيف يشوي الدجاج وكيف تشوي النعاج وكما قال المثل الجائع يرى منظر الشمس قلايه بيض ويرى القمر رغيف خبز يادوب طالع من الطابون و يتخيل الغبار زعتر او سمسم ولاني عامل وكل من يعمل عملا فهو عامل ولأن الطفر ضرب اطنابه والجيب انخرمت من الطفر وانا بحلم اشوف اللحمه بدارنا وحتى اقول لازالت اللحمه في ثلاجتي ولو كانت مطفيه وصيت الغني ولاصيت الفقر وأخذت ابحبش بدي مصاري لازم نعمل منسف الليله كامثالنا في كوكب الأرض فكحوشت قل قرش احمر او شلن وبريزه بيضاء وجمعت وطرحت وقسمت وانقصت وضربت الكل طلعت النتيجه كالتالي خمس ليرات لحمه من عند جارنا اللحام يعني ثلاث شقف لاغير ممتاز ساصورها قبل طبخها واتأمل اللحمه قبل انقراضها وليره لبن شنينه ووقيتين أرز وضمه بقدونس وبهار لقيت المجموع سبع ليرات ليره تنطح ليره وطبعا لم احسب استهلاك الغاز للطبخ ولم احسب تعب المدام لأنها ممكن يلحقها صحن من المنسف الله يعطيها العافيه وهكذا تحققت المعجزه وأخذت اغسل يدي قبل أن تبدأ الزوجه بالطبخ واتخيل كيف سااكل بيدي المنسف اه نسيت اضافه ثمن خبز الشراك وهيك جلست اكزدر رايح جاي بالصالون وكل شوي بطل بالمطبخ وبقول خلص المنسف والجواب اصبر ان الله مع الصابرين هسه بيخلص وكلما قيل لي اصبر اقوم بغسل يدي مره ثانيه وثالثه ورابعه وخامسه لاصبر نفسي وفجأه حضرت الزوجه حزينه مقهوره وومتنكده تقول الله يصبرك خلص الغاز بنص الطبخه مش بأيدي فأخذت امسح دموعي من القهر ولكنني اكتشفت سرا وحمدت الله كثيرا انني غسلت يدي خمس مرات بالماء فزال أثر الفلفل الحار جدا والذي كنت افرم به قبل مشروع المنسف والا لاحترقت عيوني ولتورمت جفوني من الفلفل ويا فرحه بالمنسف ماتمت ولا فجعتم بالطفر من منسف لديكم‎

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى