رياضة

إصابة لاعب بعد أن كاد يخسر حياته منذ عامين

الحياة نيوز- كاد أن يخسر روحه في المرة الأولى، ليعود بعد عامين ويشاهد سيناريو مشابه لكن أقل دراما من الأول، لاعب الجزيرة الإماراتي أحمد ربيع صاحب الـ 25 عامًا، تعرّض في 2019، لإصابة خطيرة غيّبته عن الملاعب لعامين بعد اصطدامه بعامود إنارة خلال إحدى المباريات

وبعد أكثر من 22 شهرا، وفي أولى مبارياته بعد عودة ربيع، تعرّض لإصابة أخرى بعد اصطدامه بالقائم خلال مباراة فريقه أمام خورفكان لكن الإصابة كانت بسيطة مقارنة بما واجهه قبل عامين.

قبل نحو عامين، تعرّض أحمد ربيع لاعب الجزيرة الإماراتي لإصابة خطيرة، نتج عنها غيابه عن الملاعب لعدة أشهر بعد اصطدامه بـ”عامود” إنارة خلال إحدى المباريات الودية لفريقه أمام الإمارات ضمن استعدادات الفريقين لدوري الخليج العربي.

وبعد ارتطام اللاعب بـ”عامود” الإنارة الموجود بجوار الملعب، سقط أرضا وتعرض لنزيف داخلي في الرأس انتقل على إثره لمستشفى راشد بدبي في قسم العناية المركزة.

ومن حانبه، قرر اتحاد الكرة الإماراتي وقتها إغلاق الملعب الذي شهد واقعة إصابة اللاعب، والبدء في حل مشاكل أعمدة الإنارة المتواجدة في ملاعب كرة القدم،كخطوة منه للحفاظ على اللاعبين .

الأمر زاد من أهميته، حين قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بزياة اللاعب ربيع في المستشفى، للاطمئنان على صحته.

وفي يناير الجاري، قرر نادي الجزيرة قيد اللاعب في قائمة الفريق بعد انتهاء برنامجه التأهيلي واكتمال شفائه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب منذ مارس 2019.

وبعد أكثر من 22 شهرا عاد اللاعب أحمد ربيع للملاعب خلال مواجهة فريقه أمام خورفكان بالجولة الـ 13بدوري الخليح العربي، وانتهت بخسارة الجزيرة بنتيجة 3 أهداف دون رد.

ودخل ربيع في المباراة كبديل في الدقيقة 85، ليصطدم اللاعب مجدداً بقائم المرمى، وخرج من اللقاء مصاباً، ليعلن بعدها النادي الإماراتي حجم إصابة اللاعب، حيث كشف عن وجود كدمة في الساق اليسرى.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى