اقتصاد وأعمالهام

بنك الاتحاد يقدم دعمه للمرضى غير المقتدرين في مركز الحسين للسرطان

الحياة نيوز – كجزء من برنامج المسؤولية الاجتماعية الخاص ببنك الاتحاد، والذي يهدف إلى إحداث تأثير إيجابي في المجتمع الذي ينتمي إليه، وإيماناً منه بأهمية رسالة مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، قام البنك مؤخراً بتقديم دعمه ل”صناديق الخير” التابعة لمؤسسة الحسين للسرطان، والمخصصة لتغطية تكاليف علاج مرضى السرطان غير المقتدرين .يأتي هذا الدعم امتداداً للشراكة الاستراتيجية بين الجهتين، والتي قدّم خلالها بنك الاتحاد مختلف أشكال الدعم والرعاية إلى العديد من برامج مؤسسة الحسين للسرطان الرامية إلى منح أفضل الفرص لعلاج المرضى، إلى جانب نشر الوعي حول السرطان.
وفي العام 2020، قدم البنك رعايته لأكاديمية التعليم والتدريب في مركز الحسين للسرطان، نظراً لإيمانه بأهمية الدور الذي تلعبه هذه الأكاديمية في تهيئة كوادر طبية على مستوى عالٍ من المهارة والاحترافية.
وحول هذه الشراكة، قالت السيدة نسرين قطامش، مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان: “نقدّر جهود بنك الاتحاد في الوقوف إلى جانبنا، ونتطلع إلى استمرار هذا التعاون الهادف، لنتمكن من تحقيق رسالتنا، وإنقاذ المزيد من مرضانا الذين يتمسكون بالإرادة في مواجهة مرض السرطان”.
وأشارت السيدة ناديا السعيد، الرئيس التنفيذي لبنك الاتحاد، إلى أهمية المسؤولية الاجتماعية للبنك، وتبنيه لاستراتيجية خاصة تتناغم مع الأهداف العالمية الـ 17 للتنمية المستدامة، وإلى أن “عملاءنا ومجتمعنا هم عائلتنا، وكما لذلك نتطلع دوماً إلى بناء شراكات فعّالة مع مؤسسات مجتمعية لزيادة أثر تلك المبادرات المجتمعية، والعمل على ضمان حق الجميع في مستقبل أفضل” . كما وأضافت الى ذلك أن “شراكتنا مع مؤسسة ومركز الحسين للسرطان، هي شراكة تمتد إلى أكثر من عقد، وتأتي إيماناً منَا بالرسالة الإنسانية والدور الهام الذي تشغله في المجتمع، وبما يتناسب بشكل كبير مع ركائز مسؤوليتنا المجتمعية، وبالأخص الهدف رقم 3 “الصحة الجيدة والرفاه”.”
ومن الجدير ذكره، تم إنشاء صناديق الخير في مؤسسة الحسين للسرطان عام 2003، لمساعدة مرضى السرطان، الذين لا يمتلكون الامكانات المادية، على تغطية تكاليف علاجهم، ولا توجد أي جهة تغطي لهم هذه التكاليف، وذلك بغض النظر عن الجنسية أو العمر أو الجنس.
-انتهى-

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى