آراء وكتابهام

مطلوب استقالة محافظ البنك المركزي بعد رفض البنوك تأجيل الأقساط

الحياة نيوز – بقلم : هاشم الخالدي لا أدري ما هو السبب و ما هو الداعي لهذا الاستعراض الذي يقوم به البنك المركزي، بإصدار تعاميم للبنوك لا تنفذ و يتم “تطنيشها” من قبل إدارات البنوك.

فإذا كان الأمر كذلك، و لا يوجد سلطة للبنك المركزي على البنوك، فلماذا إذاً يقوم محافظ البنك المركزي، بإصدار تعاميم “عاطفية” فقط يطالب فيها البنوك بتأجيل الأقساط على الأفراد و الشركات بسبب جائحة كورونا؟

أذكر قبل شهرين أصدر محافظ البنك المركزي كتاباً مماثلاً للكتاب الذي أصدره أمس، وتم توجيهه للبنوك بضرورة تأجيل الأقساط على المواطنين والشركات و اذكر حينها ان وسائل التواصل الاجتماعي و المواطنين الأردنيين ضجوا بالفرحة و السرور معتقدين أن همهم قد انفرج، خاصة مع تدهور الأوضاع الاقتصادية لكل الأردنيين غير ان الواقع كان سيء اخر حيث تبين بان معظم البنوك لم تعر كتاب محافظ البنك المركزي اي اعتبار و بدأت بإرسال رسائل sms للمواطنين تباعاً تهددهم بضرورة تسديد الأقساط التي عليهم، و إلا اضحوا مشتكى عليهم بقضايا في المحاكم، و هذا ما تم فعلاً ، إذ يعاني الان ألاف الأردنيين من الجلوس في أروقة المحاكم بسبب عدم قدرتهم على تسديد أقساط البنوك، فلماذا إذا يا محافظ البنك المركزي ترفع الكرت الاحمر في وجه البنوك التي لم تقدر كتاب التعميم الصادر عنك و لم تلتزم به.

و من هنا أتمنى على دولة رئيس الوزراء، الدكتور بشر الخصاونة، إصدار أمر دفاع يلزم البنوك بتأجيل الأقساط فوراً على المواطنين والشركات المتعثره و يكون هذا الأمر إلزاماً لهم تحت طائلة المساءلة القانونيه …. أما إذا بقينا نتحدث عن تعاميم “الحب و العاطفة” الذي يصدرها البنك المركزي فسنجد ألالاف الأردنيين بعد أشهر خلف القضبان لا سمح الله .

و لهذا أطالب بإقالة محافظ البنك المركزي فوراً أو إصدار أمر دفاع فوري الزامي للبنوك ..

… أمر دفاع يا دولة الرئيس .. امر دفاع و لا غير ” هو من سيحل المشكلة”

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى