ثقافة وفنون

حليمة بولند تنجو من موت محقق بسبب خطأ طبي

الحياة نيوز –  نجت الإعلامية الكويتية، حليمة بولند، من موت محقق بداخل إحدى العيادات نتيجة خطأ طبي.
وبحسب منشور لها عبر موقع “سناب شات” للتواصل الاجتماعي، قالت بولند إنها تعرضت لأزمة صحية كادت أن تودي بحياتها بسبب تلقيها جرعة زائدة من المخدر “البنج” في العيادة.
وأكدت لمتابعيها أنها شعرت وقتها أن “روحها تصعد للسماء”، وبعد إنقاذها تم وضعها على جهاز الأكسجين، وستصلي 100 ركعة شكرا لله تعالى.

وعن لحظة مواجهتها الموت قالت حليمة بولند: “رددت الشهادة كثير وقرأت قرآن وركبوا لي جهاز الأكسجين.. والحمد لله أفقت بعد فترة وقمت بالسلامة والآن أصلّي 100 ركعة شكر وحمد لله”.

وحذّرت متابعيها من التخدير في العيادات بعد التجربة التي مرت بها.
يشار إلى أن حليمة بولند، أدرج اسمها في شهر يوليو/ تموز من بين 10 مشاهير محظورين من السفر مع التحفظ على أموالها.

وجاء قرار النائب العام في الكويت المستشار ضرار العسعوسي، بعد تضخم أرصدتهم البنكية.

وأمر النائب العام الكويتي، بعد تحقيقات على مدى شهور واستدعاءات لأطراف ذات صلة، بالتحفظ على أموالهم ومنعهم من السفر، إذ جمدت البنوك أرصدة المشاهير، كما قامت وزارة الداخلية بتعميم أسمائهم على المنافذ البرية والجوية.

وجاءت أسماء المشاهير الـ10 على النحو التالي، “يعقوب بوشهري، فوز الفهد، دانة الطويرش، مشاري بو يابس، حليمة بولند، عبد الوهاب العيسى، فرح الهادي، جمال النجادة، شفاء الخراز، مريم رضا”.
(سبوتنك)

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى