آراء وكتاب

التدخين ….لفافة تعادل حياة انسان

الحياة نيوز – عزالدين رائد محمد القراله – 60 مادة مسرطنة تقريبًا وأكثرُ من ألفين مادة كيميائية تختبئ في لفافة السيجارة مما يشكل قرابة ال 78 % من إحتمال سرطان الرئة و إلتهاب القصبات وأمراض القلب والتجلطات الدماغية ، دمارٌ شبه شامل لجسم الإنسان تحمله هذه اللفائف والتي لا يتجاوز طولها الـ10 سم تقريبًا .

التدخين عادةٌ حضارية قديمة و سيئة ولكن كان لجهل الناس عنه وعن أضراره دور في عدم قدرتهم على تركه في وقتنا الحالي ، فالبعض يعتبره كنوع من المسكنات اليوميه الذي يشعره بالأسترخاء وكل هذا يرجع لأن عادة التدخين أصبحت نوع من الإدمان عنده وكما أن المدخنون أكثر الناس عرضه لحالات الطوارئ من غيرهم لما قد يأثره عليهم فجأة .

تعتبر فئة الشباب أكثر من يميلون للتدخين ، ومن الدوافع التي قد تجعل التدخين أمرًا ميسورًا لهم تساهل الوالدين بحيث أن تدخين أحد الوالدين أمام أولادهم يسهل عليهم تعلمها والتقليد لها ، وإيضًا الإقتناع بواسطة الأصدقاء و توفر السجائر في المنزل مما قد يجعل عنده رغبة لتجربته .

كثيرًا ما نسمع عن رغبات البعض في الإقلاع عن التدخين و كثيرًا ما نرى أن البعض قد ينجح وآخرون لا ، وكثيرًا من يقومون بالبحث عن عقاقير كحلٍ لمحاولة تركه ، ولكن تبقى إرادة الإنسان وعزمه على التغيير اللبنة الأساسية والعلاج الناجح .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى