تكنولوجيا

” إبداع” تعقد سلسلة من الجلسات التعريفية ببرنامجها وتلتقي طيفاً واسعاً من المهتمين بالصناعات الثقافية والإبداعية

الحياة نيوز– على مدار فترة الأسابيع الثلاثة الماضية، إلتقى القائمون على مسرعة الأعمال المتخصصة ” إبداع” IBDA3 Startup Accelerator طيفا واسعا من الشباب والمهتمين في عدة قطاعات إبداعية وثقافية عبر فضاء الإنترنت عندما عقدت سلسلة جلسات تعريفية وتوعوية بالأون لاين تناولت مفاهيم ريادة الأعمال وحيثياتها ، وعرضت رؤية المسرعة التي تدور حول إيجاد أفكار مبتكرة بإمكانها خدمة وتعزيز صناعة الأعمال الثقافية والإبداعية.

ونظمّت ” إبداع”   IBDA3 Startup Accelerator – وهي واحدة من مسرعات الاعمال المتخصصة المنضوية تحت مظلة شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر إكس” VentureX – هذه الجلسات الحوارية بالتعاون مع مجموعة من شركائها في العمل والمتخصصين في مجالات ابداعية وثقافية وفنية وهم : ” مدرسة بيكاسو”، ” معهد الاعلام الاردني”، ” الهيئة الملكية للأفلام”، و” قالب”للتصميم الجرافيكي.
وتناولت الجلسات حديثا شيقا وحوارات حول مجموعة من المفاهيم الخاصة بالريادة وتسريع الاعمال والإبتكار ومواصفات رياديي الأعمال، في وقت تنتشر فيه ثقافة ريادة الاعمال بشكل كبير في المملكة مستقبطة الشباب وخريجي الجامعات وحتى الكبار بعيدا عن أحلام الوظائف التقليدية في القطاعين العام او الخاص.
وقدّم القائمون على ” فينتشر إكس”  VentureX  نبذة تعريفية بالشركة ومسرعات الاعمال المتخصصة التي تشرف عليها وتديرها ومنها مسرعة ” إبداع” ، كما ركّز الحديث على مسرعة الاعمال ” ابداع” وبرنامجها لتسريع الاعمال : الاهداف ،الفئات المستهدفة، مراحل برنامج التسريع، نموذج ومنهجية التسريع، القيمة المضافة، مرحلة التقديم والإختيار وتسلسل الخطوات، نموذج التقديم، الشروط والإلتزامات، كما عرضت الجلسات قصص نجاح لأفكار إبتكارية في مجال الفنون والتصميم.
وانطلقت “إبداع” رسميا قبل اكثر من شهر كمسّرعة للأعمال الثقافية والإبداعية الأولى موجهة لخدمة المبدعين في الصناعات الابداعية في الأردن والمنطقة والعالم ولتحقيق اربعة اهداف :  تبني الإطار الاستراتيجي لاستغلال ريادة الأعمال ومسرعات الأعمال من أجل جعل الثقافة مساهماً هاماً في الاقتصاد المحلي، وربط مسرعات الأعمال الثقافية والإبداعية في مختلف المجالات الإبداعية مثل الموسيقى والمسرح والفنون الأدائية،خلق طلب مجتمعي على المنتجات الثقافية وتقديم محتواها الى جمهور أكبر، و دمج التكنولوجيا الرقمية مع الثقافة وتحويلها الى فرص استثمارية مع عوائد اقتصادية مجزية.
وجرى تنظيم جميع هذه الجلسات عبر تقنيات الاتصال عن بعد عبر شبكة الانترنت كاجراء احترازي في مواجهة تفشي فيروس الكورونا المستجد، لتنعقد الجلسة الأولى بالشراكة مع مدرسة بيكاسو للفنون والتصميم، وحضرها حوالي 60 طالب وطالبة (من المصممين في مجال الأزياء وفنانين)، فيما انعقدت الجلسة الثانية بالشراكة مع معهد الإعلام الأردني، وحضرها حوالي 44 طالبا من طلاب المعهد الحاليين والسابقين.
وأما الجلسة الثالثة فقد انعقدت بالشراكة مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وتناولت قطاع صناعة الافلام والفرص المتاحة فيه وحضرها حوالي 40 شخصا من المهتمين في مجال الأفلام، كما عرضت قصص نجاح في هذا المجال (3 شركات؛ واحدة أردنية و2 أوروبية)، فيما كان الختام مع جلسة عقدت بالشراكة مع ( Qaleb Studio  ) وحضرها حوالي 170 شخصا من المتخصصين في مجال التصميم الجرافيكي.
ودعا الشريك الإداري في شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر إكس” VentureX يوسف حميد الدين الشباب الى عدم التردد وكسر حواجز الخوف من التوجه لتطبيق افكارهم ومشاريعهم في الصناعات الابداعية والسعي لتحويلها الى مشاريع انتاجية يمكن ان تسهم في الاقتصاد وخلق فرص العمل.
وأكّد امكانية استفادة الشباب من برنامج تسريع الاعمال الذي تشرف عليه مسرعة ” ابداع” بالتعاون مع جميع شركائها في الصناعات الابداعية والثقافية لان البرنامج يركز على إيجاد أفكار مبتكرة بإمكانها خدمة وتعزيز صناعة الأعمال الثقافية والإبداعية.
وقالت مديرة وحدة تسريع الأعمال في شركة ” فينتشر إكس” VentureX ديانا أبو عبيد اهمية الجلسات التي انعقدت خلال الاسبوعين الماضيين لتشجيع الشباب والمبدعين في مضمار الصناعات الابداعية على اخذ خطوات لتحويل افكارهم الى مشاريع انتاجية، واهمية هذه الجلسات في عرض رؤية مسرعة ” ابداع”.
واوضحت بان ” ابداع” تشرف على برنامج لتسريع الاعمال يستهدف اصحاب الأفكار والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة التي تطمح إلى تحويل مواهبها الإبداعية (في أحد القطاعات الإبداعية) إلى شركة على أرض الواقع ذو دخل مستدام ونموذج عمل قابل للتطوير والتسويق، واصحاب الأفكار والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة التي من شأنها إيجاد حلاً معيناً لسد فجوة محددة أو تحدي يواجه واحد أو أكثر من القطاعات الثقافية والإبداعية وتحسين نظامها البيئي.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى