تكنولوجياهام

“حصاد” تستقبل دفعة جديدة من الشركات الريادية الزراعية للإستفادة من برنامجها لتسريع الأعمال

الحياة نيوز – يطمح الريادي الأردني ابراهيم عبد النبي و شركاؤه الثلاثة في مشروع ” بذرة” الى الوصول بفكرتهم الريادية – وهي منصة تشبّك بين أصحاب المشاتل والمستخدمين الباحثين عن المستلزمات الزراعية عبر شبكة الإنترنت – إلى أن تصبح مشروعا بنموذج اقتصادي قادر على تسهيل حياة الناس والمساهمة في تطوير الاقتصاد الأردني.
ويتأمل عبد النبي بأن يساعد انضمامه مؤخرا الى برنامج تسريع الأعمال الثاني – التابع لمسرعة الأعمال المتخصصة في المشاريع الزراعية ” حصاد” – في تحويل فكرته للتحول الى مشروع انتاجي فاعل، وإطلاق التطبيق الخاص بالفكرة خلال الربع الأول من العام المقبل، لافتا الى اهمية وجود مسرعة أعمال متخصصة في مجال دعم الريادة في القطاع الزراعي لما لهذا القطاع من اهمية كبيرة اليوم في حياتنا مع ارتباطه الوثيق بالأمن الغذائي.
وأوضح عبد النبي بأن انضمام مشروعه الى برنامج تسريع الأعمال من “حصاد” سيساعده في عملية بناء نموذج العمل وبناء التطبيق والتسويق والتشبيك مع خبراء والتعرف الى مستثمرين مهتمين بالشأن والمشاريع الزراعية.
ومشروع “بذرة” هو واحد من بين 8 مشاريع ريادية جرى اختيارها مؤخرا للانضمام الى برنامج تسريع الأعمال الثاني التابع لمسرعة “حصاد” والذي سيمتد لفترة 6 شهور، وذلك من بين عشرات الطلبات التي تقدمت للاستفادة من البرنامج.
وقالت ” حصاد” في بيان صحافي بانه جرى تصفية المتقدمين في المرحلة الأولى حسب موافقة مشاريعهم للشروط إلى 40 شركة ناشئة ومن ثم ادخالهم الى المخيم التوجيهي كمرحلة ثانية من تصفية المشاركين الذي نتج عنه قبول 8 مشاريع ناشئة في النسخة الثانية من برنامج حصاد بعد عرضهم على لجنة التقييم.
وضمّت لجنة التقييم للمشاريع المتأهلة للنسخة الثانية من برنامج تسريع الأعمال لمسرعة “حصاد”: الشريك الإداري في شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية ” فينتشر إكس” يوسف حميدالدين، زيد تحبسم عضو مجلس إدارة مسرعة حصاد، م. حمزة زعاترة المدير التنفيذي لدائرة الإنتاج والتطوير في شركة ITG، فارس عطية مستشار الابتكار في برنامج الأغذية العالمي، عناد كنعان رئيس تطوير الأعمال في حاضنة انجاز للإبداع و المستشارة الإدارية والمدربة لارا خمش.
وقالت المستشارة الإدارية والمدربة في مجال الشركات الصغيرة والمتوسطة لارا خمش بانه من المهم اليوم في هذه المرحلة التي نمر بها وسط ازمة الكورونا التركيز على المشاريع الزراعية الريادية ودعمها ومساعدتها في التحول الى مشاريع انتاجية لارتباطها الوثيق بالأمن الغذائي.
وقالت خمش – التي كانت عضوا في لجنة التقييم للمشاريع المتاهلة ضمن النسخة الثانية من برنامج ” حصاد” – بان المشاريع التي تقدمت للبرنامج كانت بمستويات مختلفة، وهي بشكل عام تحتاج الى الدعم والتوجيه والارشاد للوصول الى مرحلة الانتاج والتحول الى مشاريع فاعلة في الاقتصاد، لافتة إلى اهمية وجود مسرعة أعمال متخصصة للقطاع الزراعي لمساعدة الرياديين في الجوانب الفنية والزراعية والتشبيك مع الخبراء والشركاء في هذا القطاع، وأهمية التركيز على إدماج التكنولوجيا في القطاع الزراعي وسط ثورة كبيرة في الجانب التقني نشهدها اليوم في كل المجالات.
و قال محمد الإفرنجي مدير مسرعة “حصاد” ان المسرعة في برنامجها الذي يمتد لفترة ستة شهور تقدم الدعم الفني اللازم لتمكين الشركات والمشاريع للحصول على التمويل والإستثمار المطلوب لتحقيق النمو والازدهار من خلال تطوير الخطط في مجالات (التسويق والتسويق الرقمي، الإنتاج، التشغيل، إدارة الموارد والإدارة المالية) وذلك من خلال برنامج تسريع أعمال مخصص يمكن المشروع من بناء نموذج عمل ابتكاري.
وقال ان برنامج المسرعة يوفر أيضا فرصة للمؤسسين للحصول على الدعم والمشورة من شبكة مرشدين محليين وعالميين، مشيرا إلى أن ”حصاد” وقعت عدة شراكات لتساعد المشاريع في التوسع من خلال تنفيذ المشاريع مع الشركاء المحليين وتسهيل الدخول إلى أسواق جديدة عربية وعالمية وينتهي البرنامج في مساعدة المشاريع في الحصول على التمويل والاستثمار اللازم لتنفيذ خطط النمو.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى