الرئيسيةمدونة الأردن

الشركس…. الطائفة المنصورة

الشركس…. الطائفة المنصورة
“” “” “” “” “” “” “” “” “” “” “” “” “”
# د. بشير الدعجه

شيخ الاسلام ابن تيميه قال عن الشراكسه في كتابه ( الفريضه ) قال ” هم أحق الناس دخولا في الطائفه المنصوره التي ذكرها النبي محمد (عليه الصلاة والسلام ) عندما قال ( لا تزال طائفة من امتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم ولا من خذلهم حتى تقوم الساعه ) ”

شيخ الاسلام ابن تيميه يقدم شهادته للتاريخ حول السلاطين الشراكسه في مصر , حيث قال ” ان الشراكسه هم كتيبة الاسلام و عزهم عز الاسلام و ذلهم ذل الاسلام ولو استولى عليهم التتار لم يبقى للأسلام عز ولا كلمه عاليه ولا طائفه ظاهره عاليه يخافها أهل الارض تقاتل عنه ” .

ابن خلدون يقول ” الشركس هم جيل من الناس يسكنون جبال القوقاز , وهم أكمل بني ادم خلقه و احسنهم وجوها و اشجعهم قلبا و أشدهم للشدائد مقاومه “.

يقول البستاني عن الشراكسه ” هم قوم حداد النظر اسلحتهم مشهوره و هم أعلى الناس همه و أشجعهم و أجملهم ”

ﺍﻟﻘﺲ ﺍﻻﻳﻄﺎﻟﻲ ﺟﻮﻓﺎﻧﻲ ﻟﻮﻛﺎ ﻗﺎﻡ ﺑﻤﻬﻤﻪ ﺗﺒﺸﻴﺮﻳﻪ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﻘﺮﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻋﺸﺮ ‏( ﺍﻱ ﻗﺒﻞ ﺍﻛﺜﺮ ﻣﻦ 200 ﺳﻨﻪ ‏) , ﺣﻴﺚ ﻛﺘﺐ ﻋﻦ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ﻭ ﻗﺎﻝ : ‏( ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻐﺎﺑﺎﺕ ﻛﺎﻥ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ﻳﺠﺒﺮ ﻋﺸﺮﻳﻦ ﺗﺘﺮﻳﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺮﺍﺭ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻣﻪ ‏).

ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻲ ﻭ ﺍﻟﻤﺆﺭﺥ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ ” ﺍﻟﻤﺴﻌﻮﺩﻱ ” ﻳﻘﻮﻝ ” ﺍﻥ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﺧﻼﻗﺎ ﺣﻤﻴﺪﻩ , ﻭﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺍﻱ ﺷﻌﺐ ﺍﺧﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻄﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺭﺟﺎﺀ ﺍﻭ ﻓﻲ ﺍﻻﻗﺎﻟﻴﻢ ﺍﻻﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻤﺎﻝ ﺍﻟﺠﺴﻤﺎﻧﻲ ﻭ ﺍﻟﻜﻤﺎﻝ ﺍﻻﺧﻼﻗﻲ ﻭ ﺍﻟﻠﻮﻥ ﺍﻟﺼﺎﻓﻲ ﻛﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﻌﺐ . ”

ﻳﻘﻮﻝ ﺟﻮﺭﺝ ﺍﻧﺘﺮﻳﺎﻧﻮ ﻭﻫﻮ ﺍﻳﻄﺎﻟﻲ ﺍﻳﻀﺎ ﻛﺘﺐ ﺍﻳﻀﺎ ﺣﻮﻝ ﺣﻴﺎﺓ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1502 ﺍﻱ ﻗﺒﻞ 509 ﺳﻨﻮﺍﺕ ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻝ ” ﺣﻴﻦ ﻳﻨﺎﻡ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ﻓﻲ ﻓﺮﺍﺷﻬﻢ ﻓﺎﻧﻬﻢ ﻳﺘﻮﺳﺪﻭﻥ ﺩﺭﻭﻋﻬﻢ ﺍﻟﻤﺼﻨﻮﻋﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻠﻘﺎﺕ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪﻳﻪ ﺍﻟﻤﺘﺼﻠﻪ ﻭﻳﻀﻌﻮﻥ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﺳﻠﺤﺘﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺟﻮﺍﻧﺒﻬﻢ ﻟﻜﻲ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻴﺪ ﺍﺫﺍ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﻣﻦ ﻧﻮﻣﻬﻢ ﻓﺠﺎﻩ ” ﻭ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻳﻀﺎ ” ﻭﻣﻤﺎ ﻻ ﺷﻚ ﻓﻴﻪ ﻓﺎﻥ ﻣﻘﺪﺭﺗﻬﻢ ﺍﻟﺤﺮﺑﻴﻪ ﻋﻈﻴﻤﻪ ﺣﺘﻰ ﺍﻥ ﻓﺌﻪ ﻗﻠﻴﻠﻪ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﻜﻔﻲ ﻟﻘﻬﺮ ﺟﻴﺶ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺘﺮ ” .

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴﻪ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻻﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ‏( ﺟﻴﻤﺲ ﺑﻴﻞ ‏) ﻭ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻤﺜﻞ ﺍﻛﺜﺮ ﺍﻭﺳﺎﻁ ﺍﻟﺒﺮﺟﻮﺍﺯﻳﻪ ﺍﻻﻧﻜﻠﻴﺰﻳﻪ ﻋﺪﺍﺋﻴﻪ ﻟﻠﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ﻗﺎﻝ ” ﺍﺛﻨﺎﺀ ﻭﺟﻮﺩﻙ ﻓﻲ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺑﻜﻞ ﺛﻘﻪ ﺍﻥ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻫﻢ ﺧﻴﺮ ﻋﻄﺎﺀ ﻗﺪﻣﺘﻪ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺭﺽ ” .

ﻳﻘﻮﻝ ﻧﺎﺑﻠﻴﻮﻥ ﺑﻮﻧﺎﺑﺮﺕ ﻋﺎﻡ 1798 ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻻﻫﺮﺍﻡ ﺣﻴﻦ ﺗﺼﺪﻯ ﻟﻪ ﻣﺮﺍﺩ ﺑﻚ ﺍﻟﺸﺮﻛﺴﻲ ﺑﺠﻴﺸﻪ ، ‏( ﺍﻋﻠﻤﻮﺍ ﺍﻥ ﺧﻤﺴﻴﻦ ﻗﺮﻧﺎ ﺗﻨﻈﺮ ﺍﻟﻴﻜﻢ ﻣﻦ ﻗﻤﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻫﺮﺍﻣﺎﺕ ﻭﺗﺮﺍﻗﺐ ﺣﺮﻛﺎﺗﻜﻢ ﺇﻧﻈﺮﻭﺍ ﻣﺎ ﻳﺆﻭﻝ ﺍﻟﻴﻪ ﺍﻣﺮﻛﻢ ﻣﻊ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺴﻪ ) .

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﺩﻣﻮﻧﺪ ﺩﻭﻟﻮﺭﻳﻪ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ﺑﺎﺭﻳﺲ 15 ﻧﻴﺴﺎﻥ 1861 : ‏( ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻣﻤﻜﻨﺎ ﺃﻥ ﺗﺠﺘﻤﻊ ﻓﻲ ﺷﺨﺺ ﻭﺍﺣﺪ ، ﺷﺠﺎﻋﺔ ﺍﻟﺠﺒﻠﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻘﻬﺮ ، ﻭﻣﺪﻧﻴﺔ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺍﻟﺮﺍﻗﻲ ، ﻭﻻ ﻣﺒﺎﻻﺓ ﺍﻟﻔﻼﺡ ﺍﻟﺒﺴﻴﻂ ، ﻟﻜﺎﻥ ﺑﺎﻻﻣﻜﺎﻥ ﺇﻋﻄﺎﺀ ﺍﻗﺮﺏ ﻓﻜﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﻄﺒﻊ ﺍﻟﺸﺮﻛﺴﻲ )… منقول من صفحة عظماء الإسلام
#د. بشير الٌدّعَجَهْ

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق