محلياتهام

481 ألف امرأة عاملة حتى نهاية عام 2018

1.235 مليون طفل / طفلة واعمارهم ما بين 3 أشهر و 4.8 سنوات غير ملتحقين بالحضانات

481 ألف امرأة عاملة حتى نهاية عام 2018

1435 حضانة و 7434 مدرسة في الأردن حتى نهاية 2019

14% فقط من النساء في الأردن اللاتي سبق لهن الزواج عاملات و 85.5% منهن لم يعملن مطلقاً

تضامن: العودة الى المدارس والحضانات ستخفف من معاناة العاملين  خاصة النساء العاملات

الحياة نيوز- إعتباراً من يوم الثلاثاء الموافق 1/9/2020 يبدأ العام الدراسي الجديد ويلتحق الطلاب والطالبات بمدارسهم ضمن إجراءات صحية صارمة في ظل جائحة كورونا، الأمر الذي سيساهم في حل مشكلة النساء العاملات بشكل خاص وجميع العاملين بشكل عام، علماً بان العديد من العاملين والعاملات لا يمكنهم العمل عن بعد نظراً لطبيعة الأعمال التي يقومون بها والتي تستوجب حضورهم الى أماكن عملهم.

وتشير جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” الى أن أعمال الرعاية والعناية غير مدفوعة الأجر لا تتوزع فيها المسؤوليات بالتساوي بين الرجال والنساء اللاتي يتحملن الجزء الأكبر منها، تأخذ حيزاً كبيراً من الأوقات اليومية الحرة المخصصة لراحتهن ورفاههن مما يدخلهن في الفقر وفقر الوقت، خاصة إن كن نساء عاملات

481 ألف امرأة عاملة حتى نهاية عام 2018

وبحسب التقرير السنوي الصادر عن دائرة الإحصاءات العامة، فقد بلغ عدد السكان في الأردن حتى نهاية عام 2018 بحدود 10.309 مليون نسمة، فيما كان عدد السكان الذين أعمارهم 15 عاماً فأكثر يبلغ 6.768 مليون نسمة من بينهم 3.126 مليون أنثى وبنسبة 46.2%، وعدد الذكور 3.642 مليون نسمة.

وتشير “تضامن” الى أن نسبة السكان الذين أعمارهم 15 عاماً فأكثر والنشيطين اقتصادياً فقد بلغت 15.4% للإناث و 56.4% للذكور، فيما كانت نسبة غير النشيطين اقتصادياً 84.6% للإناث و 43.6% للذكور. وكان معدل البطالة بين النشيطين اقتصادياً 26.8% للإناث و 16.5% للذكور (معدل البطالة لكلا الجنسين 18.6%) حتى نهاية عام 2018.

وتضيف “تضامن” بأنه وإستناداً للنسب الواردة أعلاه وعدد السكان الذين أعمارهم 15 عاماً فأكثر، فإن تحويل النسب الى أرقام يبين بأن عدد النشيطين اقتصادياً في الأردن حتى نهاية عام 2018 بلغ 2.536 مليون نسمة من بينهم (2.055 مليون من الذكور و 481 ألف من الإناث)، أما عدد غير النشيطين اقتصادياً (لا يعملون ولا يبحثون عن عمل) فقد بلغ 4.232 مليون نسمة (1.588 مليون من الذكور و 2.644 مليون من الإناث).

14% فقط من النساء في الأردن اللاتي سبق لهن الزواج عاملات و 85.5% منهن لم يعملن مطلقاً

وأظهر مسح السكان والصحة الأسرية 2017-2018 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة، بأن 85.5% من النساء في الأردن واللاتي سبق لهن الزواج لم يعملن مطلقاً، مقابل 13.8% يعملن و 0.7% يبحثن عن عمل. وقد كان للعمر والحالة الزواجية وعدد الأطفال والوضع المادي ومكان السكن والمستوى التعليمي والجنسية آثار مباشرة على النساء من حيث مشاركتهن الاقتصادية.

وتشير “تضامن” الى أن 99% من النساء اللاتي سبق لهن الزواج وأعمارهن ما بين 15-19 عاماً لم يعملن إطلاقاً مقابل 1% منهن يعملن حالياً، وكانت أعلى نسبة للنساء العاملات حالياً في الفئة العمرية 30-34 عاماً (19.4%) حيث تبدأ بعدها بالإنخفاض لتصل الى 10% في الفئة العمرية 45-49 عاماً.

وأظهرت النتائج بأن 12.8% من النساء المتزوجات حالياً يعملن مقابل 26.5% من النساء “المطلقات” و “المنفصلات” و “الأرامل”، ومن حيث تأثير وجود الأطفال على عمل النساء، فقد تبين بأنه كلما زاد عدد الأطفال كلما إنخفضت مشاركة النساء الاقتصادية، فحوالي 17.8% من النساء اللاتي ليس لديهن أطفال يعملن وتنخفض النسبة الى 7.2% لدى النساء اللاتي لديهن 5 أطفال فأكثر.

1.235 مليون طفل / طفلة واعمارهم ما بين 3 أشهر و 4 سنوات و 8 أشهر غير ملتحقين بالحضانات

 

وتضيف “تضامن” بان عدد الاطفال ذكوراً وإناثاً في الأردن وأعمارهم ما بين 3 أشهر و 4 سنوات وثمانية أشهر يبلغ 1.278 مليون طفلاً وفقاً للكتاب السنوي لعام 2018 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة. ويبلغ عدد الحضانات المسجلة حالياً 1435 حضانة ملتحق فيها 43.050 ألف طفل وطفلة وفقاً لأرقام وزارة التنمية الاجتماعية حتى نهاية 2019.

وعليه فإن التحاق جميع الأطفال من هذه الفئة العمرية بالحضانات يتطلب توفير 41.168 ألف حضانة بسعة 30 طفلاً لكل منها، وهو أمر في غاية الصعوبة ويحتاج الى سنوات طويلة، مما يؤكد على أهمية إنشاء المزيد من الحضانات من جهة، وتوفير الدعم المالي من أصحاب العمل لأفراد الأسرة الذين يتولون اعمال الرعاية غير مدفوعة الأجر من جهة اخرى.

يذكر بأن هذه الورقة تأتي في إطار مشروع “سنابل 1” لتعزيز المشاركة الاقتصادية للنساء والذي تنفذه “تضامن” بدعم من الصندوق الافريقي لتنمية المرأة (AWDF)، بهدف المساهمة في تعزيز ضمانات الحماية والتمكين الإقتصادي للنساء في الأردن، والعمل على دعم زيادة المشاركة الاقتصادية للنساء الأردنيات، ورفع الوعي لديهن حول الضمانات القانونية المتعلقة بحماية حقوقهن العمالية والريادية، وتأمين كافة أشكال الحماية الاجتماعية لهن.

أكثر من 2 مليون طالب وطالبة في الأردن

وأظهر التقرير الإحصائي السنوي لعام 2019 والصادر عن دائرة الإحصاءات العامة بأن عدد الطلبة الملتحقين بالمراحل الأساسية والثانوية للعام الدراسي 2018-2019 بلغ 2114719 طالباً وطالبة شكلت الإناث ما نسبته 49.4% منهم وبعدد 1044384 طالبة. فيما شكل عدد الطلبة ذكوراً وإناثاً حوالي 20% من سكان المملكة. ويبلغ عدد المدارس في الأردن 7434 مدرسة.

وهنالك فروقات أخرى ما بين مدارس وزارة التربية والتعليم والمدارس الخاصة فيما يتعلق بعدد الطلبة لكل معلم ومعلمة، حيث أظهرت النتائج بأن متوسط عدد الطلبة لكل معلم / معلمة في مدارس وزارة التربية والتعليم 16.2 طالب وطالبة، في حين أن المتوسط في المدارس الخاصة 13.1 طالب وطالبة.

70.2% من المعلمين في الأردن إناث إلا أن المعلمات في المدارس الخاصة يشكلن 90% من مجموع المعلمين فيها

وتضيف “تضامن” بأن عدد المعلمين والمعلمات في جميع مدارس المملكة للعام الدراسي 2018-2019 بلغ 136062 معلماً ومعلمة منهم 95472 معلمة وبنسبة وصلت الى 70.2%، وشكل الذكور ما نسبته 29.8% وبعدد 40590 معلماً. وتلاحظ “تضامن” وجود فروقات كبيرة بنسب المعلمين الذكور ونسب المعلمات الإناث ما بين مدارس وزارة التربية والتعليم والمدارس الخاصة، حيث شكلت المعلمات ما نسبته 62.8% من معلمي مدارس وزارة التربية والتعليم (55078 معلمة مقابل 32656 معلماً)، وشكلن ما نسبته 90% من معلمي المدارس الخاصة (37832 معلمة مقابل 4212 معلماً).

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى