برلمانيات

السعود: الصلاة في “آيا صوفيا” أعادت أمل إرجاع الأقصى

الحياة نيوز – قال رئيس لجنة فلسطين في مجلس النواب الأردني (الغرفة الأولى للبرلمان) يحيى السعود، إن استئناف الصلاة في مسجد “آيا صوفيا” أعاد الأمل بإرجاع المسجد الأقصى للفلسطينيين والمسلمين.

جاء ذلك في حديث السعود لوكالة الأناضول، الجمعة، تعليقا على إقامة أول صلاة في مسجد “آيا صوفيا” منذ 86 عاما.

وأضاف السعود أن “الخطوة التركية حق مشروع، تؤكد سيادتها المطلقة، بعيدا عن أية تدخلات خارجية”.

واستدرك: “محاولة تسييس الإجراء التركي وتحويله إلى جانب طائفي، هو للتأثير على استقرارها الداخلي، لأن الأتراك يدركون أهمية تلك الخطوة، لما لها من عنوان بارز في استقلالية دولتهم”.

وأوضح أن “ما جرى في تركيا يبعث الأمل في نفوس العرب والمسلمين، وأنه مهما طال الظلم والاحتلال، فإن فلسطين والأقصى سيعودان”.

ودعا السعود، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى استمراره في دعم الموقف الأردني والقيادة الهاشمية إزاء القضية الفلسطينية.

وأقيمت اليوم أول صلاة جمعة بـ”آيا صوفيا”، بحضور الرئيس أردوغان، بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية في 10 يوليو/ تموز الجاري، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويله من مسجد إلى متحف.

وتوافد المواطنون الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد “آيا صوفيا” للمشاركة في الصلاة.

و”آيا صوفيا”، صرح فني ومعماري فريد، يقع في منطقة “السلطان أحمد” بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 سنة جامعا، ثم تحول إلى متحف في 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ منطقة الشرق الأوسط.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق