عالم الجريمة

تفاصيل : جريمة اغتصاب وقتل فتاة تهز مصر

الحياة نيوز – في جريمة هزت مصر من أقصاها إلى أقصاها إلى أقصاها، اتفق زوج مع عامل ليقوم باغتصاب زوجته لينفصل عنها دون خسائر.
العامل تخفى في زي منقبة وتسلم من الزوج مفتاح الشقة، ودخل على الزوجة وقتلها أولا، ثم جامعها،وأبلغ الزوج بالجريمة المروعة.
وتبين أن اسمه “ح ” 33 سنة، متهم بقتل الطالبة بكلية دار علوم، داخل شقتها بقرية ميت عنتر بمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، بعد أن نفذ فيها حكم الإعدام بالاتفاق مع زوجها، مقابل مبلغ مالي، فشنقها بحزام رداء ما بعد الاستحمام (البرنس) وعاشرها جنسيا وهي جثة هامدة.
وقال المتهم عن جريمته التى استغرقت قرابة الـ 15 دقيقة، إنه اتفق مع زوج الضحية على قتل المجني عليها، حتى يتمكن الزوج من الزواج من فتاة أخرى.
وتابع المتهم قائلا: “أخدت منه مفتاح الشقة.. ورحت على محل ملابس اشتريت نقاب.. لبست النقاب يوم الجريمة.. ورحت على الشقة.. فتحت بهدوء الباب.. ودخلت كانت الضحية نايمة فى غرفة النوم.. دخلت بهدوء على حمام الشقة.. لقيت فيه روب الضحية.. أخدت منه الرباط واقتحمت غرفة النوم بتاعت إيمان (يقصد الزوجة الضحية) وخنقتها.. وبعد كده عاشرتها معاشرة الأزواج وهربت.. وعرّفت الزوج (يقصد المحرض والمتهم الثاني) بتفاصيل الجريمة”.
الجريمة المروعة التي هزت مصر تسببت في غضب عارم على مواقع التواصل الاجتماعي.
النشطاء دشنوا هاشتاجا حمل عنوان “إعدام القاتل” طالبوا بإعدام المجرميْن فورا في ميدان عام

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق