عالم الجريمة

نهاية مأساوية لفتاة بعد تهنئة والدتها المطلقة بالعيد.. وهذا ما فعله أقرب الناس لها !

الحياة نيوز – أوضح مركز حقوقي فلسطيني، تفاصيل مقتل فتاة من مخيم الزوايدة للاجئين وسط قطاع غزة على يد والدها بسبب تواصل الفتاة مع والدتها المطلقة.
وقال مركز الميزان لحقوق الإنسان: ”وصلت إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح، فتاة تبلغ من العمر (21 عاماً)، من سكان بلدة الزوايدة في المحافظة الوسطى، بحالة خطيرة جداً، وعلى جسدها آثار ضرب وكدمات، وتوفيت على إثر إصابتها”.
وأفادت المصادر الشرطية أن المعلومات الأولية تشير إلى تعرض الفتاة للضرب المبرح من قبل والدها على إثر خلاف عائلي، وأنها فتحت تحقيقًا في الحادث وجارٍ البحث عن والدها للتحقيق معه“.
وقالت مصادر مقربة من عائلة الفتاة المقتولة أن وفاتها جاءت على خلفية تواصلها مع والدتها المطلقة خلال فترة عيد الفطر المبارك، من أجل تهنئتها، إلا أن والدها اعتدى عليها ما أفضى لموتها بعد علمه بالأمر.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق