اخبار منوعة

حدث فلكي فريد .. ولادة كوكب جديد يبعد 520 سنة ضوئية عن الأرض

الحياة نيوز – وجد علماء الفلك أول دليل مباشر على ولادة كوكب جديد حول نجم بعيد، وهو الآن في طور التكوين.

واكتشف باحثون من جامعة ”باريس ساينسز إت ليتريس“ في فرنسا، قرصا كبيرا وكثيفا من الغبار والغاز يحيط بالنجم AB Aurigae، على بعد حوالي 520 سنة ضوئية عن الأرض، وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وباستخدام التلسكوب الكبير الخاص بالمرصد الجنوبي الأوروبي (VLT) في تشيلي، لاحظ الباحثون هيكلا حلزونيا يتشكل بالقرب من المركز.
وقال الفريق، إن هذا الهيكل قد يكون ناتجا عن الغاز والغبار معا، في الوقت الذي يبدأ فيه الكوكب الجديد في التشكل، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تصوير العملية بشكل مباشر.

ويعتبر الهيكل الحلزوني أحد المؤشرات على النظام النجمي، وعادة ما يحيط بالنجوم ”الشابة“ حديثة التكوين.

وقال الدكتور أنتوني بوكاليتي، الذي قاد الدراسة من مرصد باريس، إنه تم رصد آلاف الكواكب الخارجية، إلا أنه لا يُعرف الكثير عن كيفية تكوينها، مشيرا إلى الحاجة لمراقبة الأنظمة الصغيرة جدا لالتقاط صور عن الكواكب.

ولم يتمكن الفلكيون سابقا من التقاط صور واضحة للأقراص الشابة لرؤية هذه التقلبات؛ لذا يعد التقاط هذه العملية تقدما كبيرا في علم الكواكب.

واستخدم الفريق أداة Sphere لالتقاط صور لنجم AB Aurigae، والتي تظهر دوامة من الغبار التي يسببها الكوكب الجديد.

وكانت الأداة نفسها استخدمت في عام 2018 لالتقاط صور لكوكب ناشئ آخر، يُعتقد أن عمره 5.4 مليون سنة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق