الرئيسيةبرلمانيات

تجار ومقاولون ومزارعون سيجدون أنفسهم انزلقوا للتهديد بالحبس بسبب الإغلاقات

الحياة نيوز – محمد بدوي – رصدت الحياة على صفحة النائب السابق د.رولا الفرا الحروب حول عودة المؤسسات الحكومية للعمل حيث أشارت :-
اليوم تعود مؤسسات الحكومة ووزاراتها للعمل، ولكن بنصف الطاقة البشرية، وتعود المحاكم إلى العمل وفق نظام ساعات في عمان وإربد لتقليل أعداد القضاة والمراجعين من محامين ومتقاضين، ووفق إعلانات الجلسات في باقي المحاكم، وستبدأ الحياة تعود إلى طبيعتها تدريجيا، ولكن آثار الكورونا ستبقى وتمتد إلى سنوات…خلال هذا الاسبوع، ستسجل قضايا جديدة ضد التجار والصناعيين والمقاولين والمزارعين وأصحاب الأعمال الذين تعثروا بسبب الاغلاقات، وسيجد الكثيرون أنفسهم وقد انزلقوا مجددا إلى خانات التهديد بالحبس بموجب قانون التنفيذ القضائي التي أرعبت الاسرة والاطفال والزوجات والتي لا تراعي حقيقة القدرة المالية للشخص المدين ولا تعتبر لها اعتبارا…شهر يونية حزيران سيكون حافلا بمئات القضايا الجديدة جراء مئات الشيكات المرتجعة والالتزامات غير المسددة…السيارات التي حجزت بموجب أوامر الدفاع مشكلة أخرى يعجز معظم الاردنيين عن التعامل معها جراء ضعف السيولة.

كنا نتوقع صدور قانون عفو عام ( لا يستثني الا بعض حالات القتل والاغتصاب وما في حكمها) يريح الكثيرين في هذه الأزمة، ولكنه لم يصدر.

كنا نتوقع أمر دفاع يمنح جميع من تعثروا وأخفقوا في سداد التزاماتهم جراء ضعف حركة الاقتصاد ونقص السيولة في السوق مهلة زمنية الى نهاية العام 2021 لتصويب أوضاعهم ووقف العمل بالجزء المتعلق بالحبس من المادة 22 من قانون التنفيذ مؤقتا الى حين تصويب تلك الأوضاع، ولكن من الواضح تماما أن سطوة بعض المتنفذين من أصحاب رأس المال فوق كل السطوات.
وكل عام وأنتم بخير رغم كل شيء.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى