الرئيسيةبرلمانياتمحليات

العرموطي لـ”الحياة” : استبعد حل المجلس نهائيا والفراغ الدستوري مرفوض

الحياة نيوز – محمد بدوي – أكد النائب المحامي صالح العرموطي بأنه لا يوجد صمت للنائب حتى انتهاء ولايته ومن حقه ممارسة دوره الرقابي وتوجيه أسئلة نيابية وفي حال عدم الرد بإمكان النائب تحويل السؤال الى استجواب جاء ذلك ردا على سؤالنا حول صمت النائب الآن بعد انتهاء الدورة العادية الرابعة لمجلس النواب وما هي الخيارات الأقرب لمجلس النواب بعد انتهاء الدورة الرابعة للمجلس.
وقال العرموطي : استبعد حل مجلس النواب وهذا تحليل ورأي فأنا استبعد حله نهائيا وهذا أمر غير وارد لأن الحل يعني رحيل الحكومة بعد اسبوع وأعتقد ان الدولة بحاجة الآن لتكملة المشوار في ظل الظروف الحالية الصحية والسياسية ، يقول البعض بأن النواب يتمنون بقاء المجلس وأنا اقول بأن ما نقدمه من راي هو قراءة او تحليل.
وقال العرموطي : هناك خيارات منها الاستمرار لحين اجراء انتخابات نيابية أو التمديد والخيار الثاني هو عقد دورة استثنائية لبحث بعض القوانين الهامة من الناحية التشريعية والخيار الآخر أن يكمل المجلس دورته وأن يسلم مجلس لمجلس آخر
وقال العرموطي : هناك أصوات تتعالى لإجراء انتخابات الكترونية وهذا أمر مرفوض ويتعارض مع المادة 67 من الدستور الذي يشير الى أن اعضاء مجلس النواب منتخبين في اقتراع عام وسري ومباشر ويتعارض مع المادة 21 ايضا الذي يشير الى اجراء انتخابات عامة وسرية وإن اجراء الانتخابات الكترونيا سيؤدي الى المال الاسود وعزوف المواطن عن الانتخابات بشكل كبير.
واختتم العرموطي حديثه قائلا : إن الفراغ الدستوري مرفوض فنحن نحتاج الآن في ظل الظروف الصحية والسياسية بان يكون هناك مجلس نواب وحكومة خاصة في ظل تمادي حكومة الكيان الصهيوني وتهديداتها في ضم الضفة الشرقية من خلال حكومة الاحتلال الصهيوني ونواب في ما يسمى الكنيست.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق