عربي ودولي

الإحتلا يحول قاعدة عسكرية لمصنع كمامات

الحياة نيوز – بدأ عمال في قاعدة تل هشومير العسكرية الإسرائيلية قرب تل أبيب بالعمل على صنع كمامات وأقنعة واقية، في إطار جهود إسرائيل لوقف انتشار فيروس كورونا.
وقال الكولونيل هاغاي زامير إن الجيش في تل هشومير “تكيف مع تحويل إنتاجه بسرعة” لصنع آلاف الكمامات والأقنعة الواقية.

وأضاف زامير الذي يرأس ورشة العمل أن: “المصنع يعمل على مدار الساعة طوال العام لصنع قطع غيار لدبابات ميركافا ومعدات أخرى، لكن الجيش لم يتردد عندما جاء الطلب بإنتاج كمامات”.

وتابع: “لدينا القدرات والإمكانات البشرية، لذا قمنا بتحول سريع”.

من جهته، لفت الكولونيل، إيمانويل غيدج، المسؤول عن أعمال الهندسة العسكرية إلى أن الأقنعة ستوزع على الجنود والمدنيين، وقال إن الجيش صنع أيضا رجلا آليا قادرا على تطهير مساحات كبيرة.

وأضاف: “الجيش يملك ميزة، وهي أن بإمكانه العمل في ظل الحالات الطارئة. بإمكان الجيش تقديم حلول خلال الحروب عندما يكون العدو مرئيا، وأيضا عندما لا تكون رؤية العدو ممكنة”.

وقاعدة هشومير هي مركز إنتاج دبابات “ميركافا” الإسرائيلية، التي استخدمتها إسرائيل خلال حروبها مع القوات التقليدية للدول العربية المجاورة.

وطلب من الجيش الإسرائيلي مد يد العون، في وقت تكافح فيه إسرائيل انتشار “كوفيد-19” الذي أصاب أكثر من 6800 من سكانها.

ويعمل جنود وضباط ومهندسون ومدنيون أيضا على تحويل حاويات إلى منشآت اختبار للفيروسات، بينما يقوم آخرون بتركيب حاجبات بلاستيكية في سيارات الإسعاف لحماية سائقيها خلال نقل المصابين.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق