محليات

معاناة أردنية من آلام كورونا في فرنسا

الحياة نيوز- روت الأردنية المقيمة في فرنسا، صفاء الحمايدة، جزءا من معاناتها مع فيروس كورونا بعدما أصيبت به منتصف آذار الجاري.

وقالت الحمايدة في مقطع فيديو، إنها أصيبت بالفيروس رغم اتباعها تعليمات السلامة وغسل اليدين والتعقيم باستمرار، مشيرة إلى أنها علمت بإصابتها بعد عودتها إلى فرنسا من إحدى الدول العربية.

وروت الحمايدة ما عانته من أعراض صعبة جدا تمثلت بآلام شديدة في المفاصل ومختلف أنحاء الجسم وآلام الحلق والجيوب الأنفية، لدرجة أنها كانت تفضل الموت في بعض اللحظات لإنهاء الألم.

واعتبرت الحمايدة أن السبيل الأول لعدم الإصابة بالفيروس هو عدم المخالطة، وليس التعقيم أو غسل اليدين.

ودعت بأن لا يستهين أحد بالفيروس مهما كانت قوة جسده ومناعته، فالأذى سينتقل للآخرين بسرعة حتى إن لم تظهر الأعراض على المصاب.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى