محليات

مدير عام الجمارك يوعز يتسهيل وتسريع إجراءات التخليص على البضائع

في ظل تداعيات “فيروس كورونا” على الاقتصاد

الحياة نيوز- بحث مدير عام الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنه سبل آلية تسهيل التجارة الداخلية والخارجية مع القطاع الخاص في ظل انتشار فيروس كورونا في العالم خلال الاجتماع الذي عقد بغرفة تجارة عمان وبحضور رئيس الغرفة السيد خليل الحاج توفيق وعدد من أعضاء الغرفة ونقيب وأعضاء من شركات التخليص وأعضاء من القطاعات التجارية.
وقال الرحامنه أن دائرة الجمارك الأردنية لا تألو جهداً في تسهيل وتبسيط إجراءات التخليص على جميع البضائع وخصوصاً المواد الغذائية و الطبية موعزاً بتسهيل وتسريع إجراءات دخولها الى السوق المحلية.
وأضاف الرحامنة ان حاجة الأردن لرفع سوية الاقتصاد الوطني وزيادة تنافسيته تحتم علينا تبني مشاريع رائدة في مجال التجارة والتخليص على البضائع وتسهيل انسيابها تنصب على تخفيض التكلفة والزمن اللازم للإفراج عن البضائع كل ذلك ينعكس ايجاباً على المستثمرين وجميع القطاعات التجارية ، وان تحسين مرتبة الأردن من خلال تعزيز ممارسة الأعمال الدولية لم يأتي إلا من خلال الشراكة الحقيقية ما بين القطاعين العام والخاص من حيث عقد الاجتماعات الدورية مع كافة القطاعات التجارية والنقل والتخليص إضافة الى تسهيل وتبسيط جميع الإجراءات الجمركية.
ورحب رئيس غرفة تجارة عمان السيد خليل الحاج توفيق بمدير عام الجمارك والوفد المرافق مؤكدا على أهمية عقد مثل هذه اللقاءات الهادفة الى تذليل العقبات وتسهيل وتبسيط الإجراءات امام التجار والصناعيين مشيداً بدور دائرة الجمارك بتنفيذ سياسة الباب المفتوح وتقديم المشاريع التطويرية التي من شأنها المساهمة في تسهيل عملية التجارة وحركة انسيابها.
وتم مناقشة العديد من المواضيع والمطالب التي تهم قطاع التجارة والتخليص كان أهمها آلية التخمين في المراكز الجمركية والقوائم الاسترشادية والتعهدات المفتوحة على شركات التخليص وأجاب مدير عام الجمارك على جميع التساؤلات والاستفسارات ومن خلال فريق من مدراء دائرة الجمارك واعداً بحل جميع القضايا العالقة
وفي نهاية القاء شكر الرحامنه جميع القائمين على هذا الاجتماع مؤكداً بأن دائرة الجمارك أبوابها مفتوحة امام التجار والصناعيين ومتلقي الخدمة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى