مناسبات

جاهة صلح عشائري على خلفية حادث سير وقع للنائب الطيطي.. العزام والطراونة

الحياة نيوز – اسقط النائب محمود الطيطي وعشيرة الطيطي حقوقهم العشائرية والقانونية والشخصية عن المتسبب بحادث سير وقع للنائب الطيطي واحد ابناء عمومته على طريق اربد- عمام قبل اسبوعين.

وقال النائب الطيطي بحضور رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة وجمع من النواب خلال استقبال الجاهة العشائرية التي تراسها العين الاسبق الشيخ محمد ابراهيم الناجي العزام بحضور وجهاء وشيوخ العشائر وفعاليات شعبية من مختلف انحاء المملكة ان التسامح الذي تربى عليها الاردنيون كقيمة نسج خيوطها الهاشميون في وطن العز والكرامة هي ديدن لا نحيد عنه ولن نقبل ان يعكر صفونا واخوتنا حادث او موقف فوحدتنا الوطنية شامحة شموخ الوطن نعتز بقائدنا وقدوتنا جلالة الملك عبدالله الثاني راعي المسيرة وحاديث الركب .

ورحب بالجاهة الكريمة الحضور من شخصيات ورموز وطنية واعلن التنازل عن كافة الحقوق المتصلة بالحادث اكراما لله والوطن والملك والجاهة الكريمة.

بدوره اكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة اننا تربينا على اخلاق الهاشميين وتربينا في مدرستهم ونهلنا من نبل صفاتهم ما مكننا من مواجهة التحديات والصعوبات بروح الاسرة الواحدة التي تجتمع على حب الوطن وابنائه تعفو وتصفح وتتسامح عندما يتطلب الامر مؤكدا ان النائب الطيطي وعشيرته جسدوا هذه المعاني واقعا واثرا فكانت المحبة والايثار والنقاء والصفاء عنوانا يلتقي عليه الاردنيون ويعبروا به الى الامام بوحدة وطنية عز نظيرها شكلت احد دعائم قوة ومنعة واستقرار الاردن.

ورد الشيخ العزام باسم الجاهة مقدرا ومثمنا هذا الموقف الاصيل من النائب الطيطيي وعشيرته وكرم التسامح والعفو الذي هو من شيم الكبار مؤكدا ان مثل هذه المواقف هي التي تزرع الثقة والامل بان الاردن دائما بخير في ظل قيادة هاشمية حكيمة تمثل نموذجا متفردا في الحكم يلتف الشعب حولها كالسوار بالمعصم.

واثنى النائب الدكتور حسني الشياب على كرم وتسامح النائب الطيطي وابناء عمومته مؤكدا ان الاردنيين سيبقون اعصياء على المشككين واصحاب الفتن واثقا بعزم ابنائه المخلصين الاوفياء الملتفين حول قائدهم ورمز عزتهم تحرسهم جيش مصطفوي واجهزة امنية يقظة مخلصة.

وخاطب النائب الشياب رئيس مجلس النواب بدولة الرئيس خلال كلمته اكثر من مرة وهو ما تكرر مع متحدثين اخرين.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى