آراء وكتاب

الحسنات يكتب : أنقذوها

الحياة نيوز- بقلم * رئيس جمعية المكاتب السياحية في البترا سليمان الحسنات

البترا مقر و باروميتر السياحة دخلت نفق مظلم و طويل
الحكومة مشكورة أعلنت عن حزم بمحاولة لإنقاذ القطاع ولكن في ظل الكلف التشغيلية العالية على كاهل القطاع باطيافه لا تفي هذه الحزم بالغرض فتراكم الرواتب و الايجارات وغيرها سترحل لشهر القادم ثم القادم و هكذا و الإيرادات صفر والافلاس ألقى شبحه على القطاع الذي انتكس سابقا بالربيع العربي و ما ان بدأ بالتعافي حتى انتكس بقوه هي الاكبر و الأسرع بتاريخ السياحة العالمية .. دول العالم بدأت بدعم كافة ألقطاعات الاقتصادية ماليا حتى تبقي عليها آمنه من تبعات كورونا..
ان نتائج قمة العشرين أوصت بدعم الدول النامية بالترليونات لا أذكر تحديدا الرقم
البنك الدولي مليار و كذا للاردن
هناك وديعة بالبنك المركزي مموله من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية يو اس ايد تحت مسمى سلفة البنك المركزي لتسهيل القرض السياحي بفائدة بسيطة جدا..
مخصصات برنامج أردنا جنه للسياحة المحلية التي هي يومين نهاية كل اسبوع لا تتساوى مع كلفة الماء و الكهربا..فلا جدوى تذكر منها..
البترا يا سادة خاوية تماما من النشاط الاقتصادي الوحيد فيها فالسياحة عصبها و حياتها..نعم تمرض ولا تموت لكن ما جدوى ان يكون الاردن خالي من كورونا بإذن الله و السوق التقليدي لسياحتنا “اوروبا” لم تتعافى بعد على المدى البعيد وكذلك في ظل الأزمة المالية والاقتصادية الخانقة في العالم لن يستطيعوا الأوروبيين و غيرهم من توفير مال للسفر و السياحة ..و حتى نخرج بالقطاع المثقل بالقروض جراء تراكم انتكاسات سبق ذكرها ونخرج به لبر الامان لا بد اما بالدعم المالي المباشر كما قامت به دول العالم أو تسهيل القروض المتوسطة بفائدة مخفضة و فترة سماح لعامين والا لن نستطيع الايفاء بالالتزامات التي أصبحت أشباح لنا مساء وصباحا وكل اوقاتنا هذه الأيام والخوف من شبح الإفلاس أصبح المصيطر على عقولنا .فكل انتكاسات السياحة السابقة جاءت ضمن الأزمات السياسية بحكم موقع الاردني الجيوسياسي إلا أن هذه الأزمة الحالية قوية بشكلها العالمي وأثرها بشكل رئيسي على السياحة كأكبر متضرر ..اقترح لجنة تقصي حقائق للوقف على حجم المعاناه والخسائر الكبيرة والتي لا تخفى على أحد ..حفظ الله الاردن و مليكه من كل سوء انه اللطيف و خير الحافظين..

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق