عالم الجريمة

يضرب والده بفأس حتى الموت بمساعدة ابنه وصهره

الحياة نيوز – شهدت النهد واقعة بشعة يدني لها الجبين، حيث تخلي ابن عن كل مشاعر الإنسانية وقتل والده بمساعدة ابنه وصهره بسبب الميراث.
وحسب صحيفة تايمز أوف إينديا الهندية، أعتقلت الشرطة في قرية تالجا بولاية غوجارات الهندية، اليوم الثلاثاء، رجل من القرية أقدم على ضرب والده الثمانيني بفأس حتى الموت، بمساعدة ابنه وصهره ”شقيق زوجته“.
وقالت الصحيفة إن المتهم الأول ”الابن“، والمعروف باسم بهارات راثود، كان نشب نزاع بينه وبين والده نارشي راثود 80 عاما، مؤخرا؛ لأن والده وزع الميراث الخاص به، وهو عبارة عن قطعة أرض، على اثنين من أولاده، بينما لم يعطِ بهارات حصته، وفقا لصحيفة ”تايمز أوف إينديا“ الهندية.
وعندما طالب الابن المتهم بحصته في الميراث، أخبره والده أن شقيقيه أعطياه أموالا كثيرة، وإذا أعاد هذه الأموال لهما، فسيأخذ حصته من الميراث.
وفي يوم وقوع الحادث، ليلة الأحد الإثنين الماضية، كان بهارات مع ابنه فيشال وشقيق زوجته أرويند ماكوانا في اجتماع عائلي عند والده، وعندما طلب منه مجددا الحصول على حصته في الميراث، لم يغيّر والده من موقفه وأصرّ على رأيه.
وعندها سحب بهارات والده من سريره على الأرض، ليضربه والده بعصاه على ساقه، حيث ثار الابن وخرج من منزل والده وهو في حالة من الغضب ثم أحضر فأسا، وضرب فيه والده على رأسه بمساعدة ابنه وصهره؛ مما أدى لوفاته على الفور.
وبعد القبض عللي القاتل، قال مسؤول من مركز شرطة تالجا: “ في البداية، حاول المتهم تضليل رجال الشرطة، زاعما أن لصوصا مجهولي الهوية هاجموا والده، وأثناء التحقيق معه انهار واعترف باقترافه الجريمة، وأن كلا من ابنه وصهره شاركا في الهجوم على والده“.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق