عربي ودولي

وفاة طفل في حلب نتيجة البرد

الحياة نيوز- توفي الطفل أحمد محمد ياسين في مخيم “القطري” في مدينة اعزاز (46 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، بسبب البرد الشديد.

وقال والد الطفل يلقب نفسه “أبو ياسين” لـ “بوابة حلب” (إحدى المشاريع الإعلامية التابعة لمؤسسة سمارت)، إن طفله البالغ من العمر ثلاث سنوات توفي بسبب البرد الشديد الناجم عن موجة الصقيع التي تضرب شمالي سوريا، مشيرا أن المنظمات الإنسانية وإدارة المخيم لم تزودهم بوسائل التدفئة.

ولفت “أبو ياسين” أن طفله لم يكن يعاني من أي مرض قبل وفاته، لكن نتيجة البرد الشديد أصيب بالإسهال والإقياء الشديدين ما أدى لوفاته.

وتتأثر عموم المحافظات السورية بمنخفض جوي قطبي المنشأ ما يتسبب بانخفاض درجات الحرارة 9 درجات أدنى من معدلاتها، وسط توقعات بهطول الثلوج على جنوبي سوريا وامتدادها إلى المدن الداخلية.

وسبق أن ضربت عدة عواصف مطرية وثلجية وغبارية عدة محافظات سورية، وتسببت بأضرار كبيرة في مخيمات النازحين، والذين يشتكون من سوء الأوضاع الإنسانية خاصة في فصل الشتاء، إذ تسفر الأمطار والثلوج والرياح عن غرق واقتلاع عشرات الخيام.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق