محليات

«عشائر الجبور – بني صخر» تؤكد وقوفها مع الملك والثوابت الاردنية في رفض «صفقة القرن»

الحياة نيوز –  أصدرت عشائر الجبور – بني صخر بياناً أكدت فيه وقوفها مع جلالة الملك عبدالله الثاني في نهجه الوطني والقومي العروبي والديني الاصيل.

وأضافت في بيان رفضها القاطع المساس بالثوابت والمبادئ الاردنية أو التنكر للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

وتالياً نص البيان…

تتشرف عشائر الجبور بني صخر بأن تؤكد وقوفها الشامخ مع عميد آل البيت الأخيار حضرة صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في نهجه الوطني والقومي العروبي والديني الأصيل، رفضا قاطعاً لأي مساس بالثوابت والمبادئ الوطنية الأردنية أو التنكر للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق في نضاله من أجل استعادة حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية،

كما تؤكد عشائر الجبور بني صخر دعمها المطلق وغير القابل للنقض للوصاية الهاشمية التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف ورفضها لأية صفقات أو ممارسات قد تحاول المساس بهذا الإرث الديني التاريخي منذ حادثة الإسراء والمعراج الشريفة وإلى يوم الدين،

وتعيد عشائرنا الأصيلة التأكيد على موقفها الداعم لموقف جلالة الملك المعظم الرافض رفضاً قاطعاً لمقولة الوطن البديل والتوطين والإصرار في الوقت ذاته على حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم الذي جرى تهجيرهم منه بالقوة وبدعم من قوى الظلم والاستعمار،

وتهيب عشائرنا بشعبنا الأردني الأصيل بكل فئاته للتعبير وبمختلف الوسائل المشروعة عن وقوفها صفا واحدا موحدا مع وخلف سياسات ومواقف الوطن بقيادته الهاشمية الكريمة في الدفاع عن القدس والمقدسات والحفاظ على الوطن الغالي من المتآمرين والمشككين ونظم صوتنا إلى صوت جلالته بان القضية الفلسطينية والقدس الشريف ستبقى خط احمر , وسيبقى الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة الصخرة المتماسكة الصلبة التي تتحطم عليها كل أشكال المؤامرات والدسائس والفتن التي تحاك ضده

حفظ الله الأردن وحفظ القيادة الهاشمية الحكيمة وعلى رأسها سيدنا جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ومتعه بموفور الصحة والعافية

الدكتور محمد بركات الزهير
شيخ عشائر الجبور، بني صخر

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى