تحقيقات صحفية ومقابلاتشايفينكم (رصد الحياة)

عاجل / تقرير لـ “الحياة “… الأخوان لم نحدد عودتنا من عدمها … والمال الأسود قادم … وتوقعات بعودة 35 نائب … وعزوف تاريخي

عودة 35 نائبا الى المجلس القادم والإخوان قريبا سيحسمون المشاركة والمال الأسود سيعود

الحياة نيوز – محمد بدوي – الانتخابات النيابية القادمة ستجري في فصل الصيف القادم هذا ما أعلنه جلالة الملك خلال اجتماعه مع مجلس السياسات ومن هنا خرجت “الحياة” بموضوع عن مشاركة الاردنيين في الانتخابات حيث طرحنا أكثر من سؤال على عدد من نواب المجلس النيابي الثامن عشر ، كيف ستكون المشاركة في الانتخابات القادمة في ظل استمرار قانون الانتخابات النيابية القادمة ، وهل سيكون هناك عزوف وهل سيعود المال الاسود وهل سيشارك الاخوان المسلمين في الانتخابات النيابية القادمة أسئلة عديدة طُرحت حيث كانت هذه الأجوبة :-
النائب م.خالد رمضان قال :- هناك مرحلة جديدة قادمة وقد تكون العملية الانتخابية بالنسبة لي ليست مثالية وليست بطموحنا فأنا من مدرسة يخوضون المعارك في أصعب حالاتها وهنا أوجه رسالة الى الشباب وأقول لهم أنتم من يقررون المستقبل ولا حل إلا الانخراط في العملية السياسية فاصل القصة هنا هي المشاركة أما بالنسبة للمال الأسود فهي ليست قضية جديدة.

النائب د.أحمد الرقب قال :-  قانون الانتخاب الحالي هو العقدة في المنشار الذي يدلّ على نية غير سليمة من الحكومات فهذا القانون الحالي لا يتفق ابدا مع نبض الشعب فالقانون  لا ينسجم ابدا مع تطلعات الشارع الاردني في وجود مجلس نواب قوي يعرف كيف يراقب الحكومات ويقرر ويشرع هذا يعني بأن المخرجات لن تكون طبيعية و أيضا تكريس المال السياسي بشكل أكبر وسيؤدي الى تكاليف باهظة خلال حملات الانتخابات النيابية والبعض سيعمل على شراء الذمم وهنا اقول بأن هناك مشهد واضح امامي بأن الدولة ستواجه عزوف نخبوي من المشاركة من نواب حاليين ونخب حزبية وسياسية وذلك يعود بسبب قانون الانتخاب الحالي.

النائب موسى الوحش قال :- الاجابة واضحة المشاركة ستكون ضعيفة ومحبطة بشكل واضح بسبب قانون الانتخاب الحالي وبالتالي لن يكون هناك فرصة حقيقية للأحزاب السياسية والنخب السياسية للمشاركة في هذه الانتخابات لذا ما أخشاه أن يأتي مجلس نواب مقسّم ومفتّت لن ينتج ما يتمناه الشعب من مجلس نيابي قوي قادر على الرقابة والتشريع وسيعود المال الاسود  لان هناك اكثر من عقدة أما بالنسبة لمشاركة الاخوان المسلمين من عدمها في الانتخابات النيابية هذا يعود للجماعة وخلال فترة قادمة سيتم اتخاذ القرار.

النائب منصور مراد قال :- سيكون هناك عزوف تاريخي من الشعب وذلك بسبب غياب الثقة أصلا ما بين الشعب والحكومة والنواب فما بالك من استمرار قانون الانتخاب على حاله لذا فإنني ارى المشهد الان سيكون هناك عزوف تاريخي واضح عن المشاركة في العملية الانتخابية وحدث ولا حرج عن عودة المال السياسي.

النائب د.إبراهيم البدور قال :-اعتقد من وجهة نظري بأن العملية الانتخابية لعام 2020 لن تختلف عن العملية الانتخابية عام 2016 من حيث المشاركة او الاشخاص او الوجوه وأعتقد بأن الاسلوب الانتخابي أيضا لم يتغير فهو على حاله واذا راينا مشهدا مختلفا فقد يكون وجود تيار معارض لكنه غير مسيس واعتقد انه سيعود فقط من 30 الى 35 نائبا من المجلس النيابي الحالي.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق