اقتصاد وأعمال

“كامبل غراي ليڤينغ عمّان” يختتم العام 2019 بأداء مؤسسي وبيعي مميز مع تطلعات طموحة للعام 2020

الحياة نيوز-  اختتم مشروع “كامبل غراي ليڤينغ عمّان”، المشروع متعدد الأغراض والاستخدامات، والحائز على العديد من الجوائز، والكائن في قلب وسط عمّان الجديد في منطقة العبدلي عام 2019 بأداء مؤسسي وبيعي مميز، مسجلاً العديد من الإنجازات الهامة التي أضافها لسلسلة إنجازاته التي حققها خلال فترة قياسية منذ انطلاقه وافتتاحه الرسمي.

ويقدم المشروع تجربة عيش وعمل وترفيه تحاكي النمط العصري الراقي مع ما يتيحه من مزيج متكامل من الوحدات السكنية الفاخرة المصممة في إطار من الأناقة الخالصة حتى أدق التفاصيل، والمكاتب المصممة بأرقى المرافق والمجهزة بأحدث التجهيزات، فضلاً عن المساحات التجارية المميزة والمخصصة لتكون محال بيع بالتجزئة ومعارض فنية راقية. وقد عمل المشروع على مدار العام على تسليم ما نسبته 50% من هذه الوحدات المعروضة، الأمر الذي يعكس مدى الإقبال والطلب الكبيرين على المشروع ومكوناته التي لم ولا يتم بيع أي منها على المخططات، وهو ما يشير لتميز المشروع بمفهومه ومضمونه، كما يعتبر خير برهان على أن المشروع بات خياراً مفضلاً ووجهة جاذبة على مستوى المنطقة.

وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال رئيس مجلس إدارة فنادق “كامبل غراي”، سعد عودة: “فخورون بما حققناه خلال العام 2019، ذلك أن إنجازنا لم يقتصر على تحقيق أهدافنا الطموحة التي كنا قد وضعناها، بل أنه تجاوز كل التوقعات، مسهماً في تحقيق رؤيتنا المرحلية. لن نكتفي بهذا القدر، متطلعين للعمل خلال العام 2020 على نفس النهج لتحقيق المزيد.”

وإلى جانب تفوق علامة “كامبل غراي” في الأردن من خلال تجاوز الأهداف البيعية، فقد كان النجاح حليفها خارج حدود المملكة أيضاً؛ حيث أطلقت العلامة التجارية العالمية في العام 2019 مجموعة من الفنادق الفاخرة التي تعمل تحت مظلتها والتي أثرت بها محفظتها، ومنها ذا ميرشانت هاوس في البحرين، وأليكس في زيوريخ، فضلاً عن ماشري في اسكتلندا، مع خطط توسعية مستقبلية لإطلاق المزيد منها، وذلك بافتتاح فندق كامبل غراي المرتقب في العاصمة الأردنية عمّان قريباً.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق