عربي ودولي

ترامب يوضح الأسباب التي دفعته لاتخاذ قرار قتل سليماني

الحياة نيوز-

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الجمعة 3 يناير/كانون الثاني 2020، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو من أصدر تعليمات تنفيذ عملية قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، من خلال غارة جوية بالعراق.

إذ قال بيان صادر عن الوزارة الأمريكية إن «الجيش الأمريكي، وبتعليمات من الرئيس، قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، المدرجة من قِبل واشنطن على قوائم الإرهاب؛ ليخطو الجيش بذلك خطوة لحماية موظفي الولايات المتحدة (بالعراق)».

فيما اتهم البيان سليماني وفيلق القدس بالمسؤولية عن مقتل مئات الجنود الأمريكيين، مضيفاً: «كان سليماني يخطط بشكل فعال لتنفيذ هجمات ضد الدبلوماسيين والجنود الأمريكيين بالعراق، ودول المنطقة».

كما أكد البيان أن «الجيش الأمريكي اتخذ إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الأفراد الأمريكيين في الخارج من خلال قتل قاسم سليماني، قائد قوة الحرس الثوري الإيراني».

كذلك أردف البنتاغون في بيانه: «الجنرال قاسم سليماني وافق على الهجوم الذي استهدف السفارة الأمريكية في العراق هذا الأسبوع.. الضربة كانت تهدف لردع أي خطط هجوم مستقبلية لإيران.. الولايات المتحدة الأمريكية ستستمر باتخاذ كل الخطوات الضرورية لحماية مواطنيها ومصالحها أينما كانت حول العالم».

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن التلفزيون العراقي الرسمي، خبر مقتل سليماني، وأبومهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي (قوات شيعية)، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي الذي طاله نصيب من الغارات.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى