صحة وجمال

5 فوائد لإستخدام الساونا

الحياة نيوز – يأتي فصل الشتاء ويتزايد الإقبال على حمامات البخار (الساونا) طلبًا للمزيد من الدفء أو سعيًا لإنقاص الوزن، خاصةً مع انفتاح الشهية إلى الطعام بسبب الشعور بالبرد، ويعود استخدام الإنسان لحمامات البخار إلى آلاف السنين، فوفقًا لدراسة أجرتها جامعة هارفارد، فقد استخدم الفنلنديون الساونا منذ حوالي 3000 سنة، وما زال ما يقرب من ثلث سكان فنلندا يستخدمون الساونا إلى الآن، وقد لجأت حضارات متعددة عبر التاريخ إلى تقنيات التعرُّق باستخدام الحرارة لأسباب متعددة سواء كانت أغراضًا دينية أو كطقوس احتفالية أو للاسترخاء وللتخلص من الضغوط اليومية أو للعلاج والتداوي، ولكن هل الساونا مفيدة حقًا أم أن فوائدها المزعومة هي محض خرافات تناقلها البشر عبر القرون

* الساونا.. ما هي؟
الساونا بمفهومها الحديث هي غرفة خشبية جيدة التهوية، تتكون جدرانها ومقاعدها من الخشب غير المطلي، وتحتوي على سخان كهربائي مليء بالأحجار للحفاظ على درجة حرارة ثابتة (حوالي 30 درجة مئوية بالقرب من الأرضية، وترتفع حتى 80 درجة مئوية عند سطح الغرفة)، وتستخدِم حمامات البخار الفنلندية التقليدية الحرارة الجافة، بينما تعتمد حمامات البخار التركية على رطوبةٍ نسبية قد تصل إلى 10% – 20%.

تتسبب غرف الساونا في ارتفاع درجة حرارة سطح الجلد لتصل إلى 40 درجة مئوية، مما يؤدي إلى التعرق الشديد، وارتفاع معدل ضربات القلب، والتي قد تصل إلى زيادة بنسبة 30% سعيًا لتبريد الجسم مرة أخرى، مما يتسبب في مضاعفة كمية الدم التي يضخها القلب كل دقيقة، وقد يفقد الجسم ما يقرب من نصف لتر من العرق أثناء الجلسة الواحدة.

* هل الساونا آمنة؟
أثبتت دراسات عدة أن استخدام الساونا بشكل منتظم آمن على الصحة القلبية لمعظم الناس، وحتى مرضى القلب التاجي، بل وله عدة فوائد، إلا أنه يُنصح لمرضى القلب باستشارة الطبيب قبل استخدام الساونا.

تعتمد معظم المعلومات التي تتعلق بسلامة استخدام الساونا على دراسات أُجريت في فنلندا، ففي دراسة على 1631 حالة من المصابين بالنوبات القلبية، هناك نسبة 1.8% فقط هاجمَتهم النوبات بعد استخدام الساونا، بينما في دراسة أخرى لحوالي 6175 حالة وفاة مفاجئة، وهاجمت النوبات 1.7% فقط خلال 24 ساعة من استخدام الساونا، وقد تم الربط بين أغلب هذه النسبة وبين تناول الكحول.

* فوائد الساونا
1. تحسين صحة القلب والدورة الدموية
فكما أشرنا من قبل، تساعد الساونا على زيادة معدل ضربات القلب مما يحسن من عملية تدفق الدم ويؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية، وعلى الرغم من الحاجة إلى المزيد من الأبحاث في هذا الصدد، إلا أن عدة دراسات تُشير إلى أن استخدام الساونا مرتين أو ثلاث أسبوعيًا يحافظ على سلامة القلب، ويحد من مخاطر الإصابة بالسكتة القلبية.

2. الحد من الإجهاد والتوتر
يُحسِّن استخدام الساونا من جريان الدم، مما يساعد على الراحة والاسترخاء.

3. تخفيف الشعور بالألم
ويحدث ذلك أيضًا بسبب تعزيز الدورة الدموية، والذي يؤدي إلى الحد من التهاب العضلات، وزيادة مرونتها، وتحسين حركة المفاصل.

4. التخفيف من أعراض الربو والحساسية
يشعر مرضى الربو ببعض الراحة أثناء الساونا، إذ تساعد درجات الحرارة المرتفعة على تفتيح مجرى الهواء وتخفيف البلغم.

5. الحد من أعراض بعض الأمراض الجلدية
أفاد بعض المرضى الذين يعانون من الصدفية بحدوث تحسن طفيف في الأعراض، كتهدئة الشعور بالحكة أثناء الساونا، بينما أفاد بعض مرضى التهاب الجلد التأتبي بتفاقم الأعراض أثناء الساونا.

* تحذيرات
يجب الانتباه إلى بعض الإجراءات الوقائية قبل الانتظام في استخدام الساونا:
– يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الساونا في حالة الإصابة بأمراض القلب أو انخفاض ضغط الدم.
– يجب تجنُب الانتقال المفاجئ من درجات الحرارة المرتفعة إلى أخرى منخفضة، فقد يسبب ذلك ارتفاع ضغط الدم، واضطراب الدورة الدموية، لذلك يُنصح بتبريد الجسم تدريجيًا.
– من الأفضل عدم الإفراط في استخدام الساونا، فحوالي 15 -20 دقيقة هي فترة كافية للغاية في المرة الواحدة.
– يجب تناول 2 – 4 أكواب من الماء البارد بعد الساونا لتعويض الجسم عما فقده من ماء ولتجنب الإصابة الجفاف.
– تجنُّب استخدام الساونا في حالة الشعور بالإعياء أو الإصابة بالأمراض.
– يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الساونا في حالة الحمل.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق