عربي ودولي

حداد للأسرى الفلسطنيين “تفاصيل”

الحياة نيوز- أعلن الأسرى الفلسطينيون في المعتقلات الإسرائيلية الحداد ورفض الطعام مدة 3 أيام، وارتداء اللون الأسود في الطابور اليومي والهتاف باسم الأسير المتوفى سامي أبو دياك، بدل ذكر أسمائهم.

ووفقا لوكالة “معا”، فقد أعلن الأسرى منذ صباح يوم الثلاثاء، “حالة الاستنفار وبدأوا بالتكبير والطرق على الأبواب عقب الإعلان عن استشهاد رفيقهم أبو دياك”. وإثر ذلك، أغلقت إدارة المعتقلات الإسرائيلية كافة أقسام السجون، تحسبا لأي مواجهة مع الأسرى.

وقد أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين صباح الثلاثاء، عن وفاة الأسير المريض سامي أبو دياك (36 عاما) من بلدة سيلة الظهر جنوب جنين، في مستشفى سجن الرملة.

وأبو دياك كان معتقلا منذ تاريخ 17 تموز 2002، والمحكوم عليه بالسجن المؤبد لثلاث مرات وثلاثين عاما، أمضى منها 17عاما، تم تشخيص إصابته بورم سرطاني في الأمعاء في شهر أيلول 2015، ومنذ قرابة 5 سنوات بدأت حالته بالتدهور نتيجة الأخطاء الطبية والموثقة من مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي، حيث خضع لعمليات جراحية، أدت إلى حدوث فشل كلوي ورئوي حاد له ما زاد من سوء وضعه.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق