عربي ودولي

بعد استشهاد بهاء أبو العطا .. أخطر 6 ساعات على إسرائيل منذ 2014

الحياة نيوز- عاشت إسرائيل أخطر 6 ساعات منذ عام 2014 بعد اغتيال بهاء أبو العطا، موضحا أن إسرائيل لم تغتال قائدا بل أثنين، الأول قتل أبن عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في دمشق،أكرم العجوري الذي نجا وتوفى نجله، وفي غزة القائد الأبرز في سرايا القدس،بهاء أبو العطا.

وقال مراسل الغد : ” إسرائيل ترى أن هناك 3 أشخاص الأكبر خطرا عليها ، وهم: قاسم سليماني وحسن نصر الله وبهاء أبو العطا”.

وأكد مراسلنا من القدس المحتلة أن وزير الحرب الجديد،نفتالي بنت، شخصية متطرفة ، وهو الذي ضغط على الزناد، وكان دائما يطالب بعمليات الإغتيالات.

ولفت إلى أنه تم إغلاق المدارس على بعد 65 كم من قطاع غزة حتى تل أبيب،والقبة الحديدية تم استدعائها.

وشيّع الفلسطينيون في قطاع غزة جثمان بهاء أبو العطا أحد أبرز قادة سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، والذي اغتالته إسرائيل في غارة استهدفت منزله في حي الشجاعية شرق مدينة غزة وأسفرت عن استشهاد زوجته وإصابة أبنائه.

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن اغتيال أبوالعطا جاء بعد توصيه من رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي ورئيس الشاباك ومصادقة من قبل رئيس الوزراء ووزير الدفاع.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق