محليات

النعيمي يرعى حفل تكريم معلمين ومعلمات متقاعدين بعمان

الحياة نيوز- رعى وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي مساء أمس الخميس حفل تكريم المعلمين والعاملين المتقاعدين المنتسبين للهيئة العامة لنادي معلمي عمان .

وقال الدكتور النعيمي إننا اليوم نحتفي بثلة من التربويين الأجلاء الذين أنهوا خدمتَهُم بَعْدَ مَسِيرةٍ حَافِلَةٍ بالعطاءِ في حمل رسالة العلم ، ونكرم سيدات وسادة ينتمون لأسرةٍ تحمل أسمى رسالة، ألا وهي رسالةُ التربيةِ والتعليمِ التي حملها خاتم الأنبياءِ والمرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم.

وأضاف في الحفل الذي نظمته الهيئة الإدارية لنادي معلمي عمان في مبنى النادي ، أننا نستحضر اليوم عمراً بأكمله من الذكريات، غراس كبُرت وأثمرت بأهداب أعينكم، حدائق من جميل أزهاركم زيّنت مساحات الوطن من شماله لجنوبه ومن شرقه إلى غربه، تلك الألوف المؤلّفة من أبنائنا التي تعهدتموها بِمَاءِ عِلْمِكم، فانبعثتْ وأثمرتْ وفاضتْ معرفةً وفَضْلاً. فجَدِيرٌ بنا أن نَحْتَفِيَ ونُكرّمَ مَن حمل هذهِ الرسالةَ وأدّاهَا على أكملِ وَجْهٍ.

وأكد أن المعلم هو ركيزة أي نظام تربوي، وعليه ينعقد الأمل دوماً في نهوض نظامنا التربوي بأهدافه الجليلة وتحقيق غاياته السامية في التربية والتنشئة الإيجابية وتيسير تعلم الطلبة وتحفيزهم على التعلم وإطلاق قدراتهم ومواهبهم وإمكاناتهم.
واقتبس الدكتور النعيمي مما أورده جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم في ورقته النقاشية السابعة عندما قال:
”إننا نتطلع إلى أردن قوي، يقدم لأبنائه خير تعليم، يؤهلهم لأن يواجهوا تحديات الحياة، لأن يقيموا أعمالا ناجحة، وأن يمارسوا حرفا قيمة، وأن ينشئوا أسرا متآلفة، وأن يبنوا مجتمعا متماسكاً، نتطلع إلى أردن يتبوأ مكانه في مصاف الدول التي سبقت في هذا الميدان، واستطاعت بالجهد والمثابرة انتزاع المراكز المتقدمة فيه. فبناء قدراتنا البشرية، من خلال التعليم المتميز وتجويد مخرجاته“ ، مبيناً أن هذا الاقتباس يلخص بعمق رسالة التربية والتعليم .
وأعرب الدكتور النعيمي عن شكره للمتقاعدين الذين كانوا على قدر المسؤولية وحملوا الراية وقدموا الكثير خلال خدمتهم .
كما شكر الهيئة الإدارية لنادي معلمي عمان على مبادرتهم في تكريم الزملاء المتقاعدين ، مبيناً أن الوزارة ستعمل بيد واحدة على النهوض بالنظام التربوي الذي لا يتحقق بالكلمات بل بالعمل الجاد ، وأن المرحلة القادمة هي مرحلة الشراكة مع الجميع مجتمعاً وطلبة وأهالي ومتقاعدين ونقابة ، ونقابات أخرى .

وأشار إلى أن نجاح أي نظام تربوي يقوم على مبدأ الشراكة الإيجابية والحوار في أي مجال للوصول في النهاية إلى أرضية مشتركة .

وأضاف أننا اليوم إذ نتوجّه بالتكريم إليكم، إنما نتوجه إليكم بتحية التقديرِ والاحترامِ لمرحلةٍ مِنْ مراحلِ عَطائكم الوظيفيّ التي أخذت سنواتٍ مِنْ عُمْرِكُمْ تميّزت بالبذل والعطاء ونُكْرَانِ الذّاتِ في سبيل أداء الأمانة.
وختاماً، أكد الدكتور النعيمي أن مرحلةً جديدةً ستبدأ ، وستستمر عجلة عطاء المتقاعدين بالدوران، فمن اعتاد على خدمة وطنه لن تستوقفه وظيفة أو عمر، وسيكمل مسيرة العمل والبناء ، فهنيئاً لكم خدمتكم المشرفة، وعظيم إنجازاتكم، وستبقون دوماً موضع التقدير والاحترام في وزارتكم ولدى زملائكم وطلبتكم ومجتمعكم.

من جانبه بين رئيس الهيئة الإدارية لنادي معلمي عمان الدكتور عبدالله الخوالده ، أن المتقاعدين الذين غادروا أماكنهم بعد طول عطاء ، فشغلوها وعمروها وتركوا بصمات واضحة تذكر بعطائهم وجهدهم الدؤوب .

وثمن عالياً تفاني المتقاعدين في خدمة الوطن العزيز ، مبيناً أنهم كانوا الجنود الأوفياء الذين بذلوا ما بوسعهم للإرتقاء به والحفاظ عليه .
بدوره بين المعلم المتقاعد فيصل تايه في كلمة ألقاها نيابة عن زملائة المتقاعدين المنتسبين لنادي المعلمين /عمان ، أننا وإن غادرنا الوظيفة الرسمية بالتقاعد، فإننا سنبقى معكم ، فما أديناه من خدمة تجاه ديننا ووطننا ومليكنا وأمتنا وسام فخر ، مبيناً أن الوظيفة كانت تمثل هاجساً لنا وشغلنا الشاغل ، ولعل من أسباب الرقي الحضاري أن يكرم المرء ويقدر لما أعطى وقدم ، فبهذا التكريم يشعر بقوة الانتماء للوطن والتاريخ والماضي والحاضر والمستقبل ، ويدرك أنه ليس وحده .
وأوضح تايه أن الحاجة إلى الزملاء المتقاعدين وخبراتهم ستظل قائمة ومتصلة ، كما أن قلوبهم ستظل كما هي على الدوام مفتوحة للجميع ملؤها السعادة والهناء اعتزازاً وفخراً بما قدموه من جهود لتبقى لبنات في صروح قيمنا الشامخة المرفرفة عليها حب الله والوطن والمليك ، معرباً عن الأمل بترسيخ ثقافة العمل التشاركي بين كل الفاعلين التربويين لما فيه خير المنظومة التربوية .

وتوجه تايه بالشكر والتقدير لنادي معلمي عمان ولكل من ساهم في إقامة حفل التكريم .

واشتملت فعاليات حفل التكريم على قصيدة شعرية ألقاها المعلم الدكتور علي الهصيص بعنوان يا حروفاً في ضمائرنا ، وفقرات فنية أدتها طالبات مدرسة الأميرة رحمة التابعة لمديرية التربية والتعليم لقصبة عمان ، حازت على إعجاب الحضور وتفاعلهم وحماسهم .

وفي ختام الحفل الذي حضره أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية بالوكالة الدكتور نواف العجارمة ومدير إدارة النشاطات التربوية زيد أبو زيد وعدد كبير من أبناء الأسرة التربوية ، وزع الدكتور النعيمي الدروع التذكارية على المعلمين والعاملين المتقاعدين المكرمين .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى