عالم الجريمة

أكثر من 50 حالة وفاة.. “الجنس القاتل” يثير الذعر في بريطانيا

الحياة نيوز – تنهار “كارا هيستون” في البكاء عندما تتذكر الطريقة التي قتلت بها أختها البالغة من العمر 21 عامًا أثناء ممارسة الجنس، نتيجة تعرضها لنزيف أدى إلى وفاتها.

وبرر الجاني “جيسون جاسكل”، الأمر بأنها كانت مجرد “لعبة جنسية”، على غرار دفاع المتهم بقتل ابنة لمليونير بريطاني تدعى “جريس ميلان” يوم الجمعة الماضية.

وتقول صحيفة “ذا صن”، إنها واحدة من 59 امرأة في بريطانيا قتلت أثناء ممارسة “الجنس الخشن”، فيما يدعي المتهمون بأن استخدام العنف كان بالتراضي بينهما، وهو ما يؤدي في النهاية إلى إدانتهم بالقتل الخطأ وليس القتل.

وقالت كارا (25 عامًا)، طالبة العلوم الصحية والاجتماعية بجامعة “هال”، إن قاتل أختها كان يضع ساقه على عنق “لورا” عن عمد بينما كانا يمارسان الجنس في منزله، ما أدى إلى قطع شريان حيوي حتى ماتت جراء تعرضها لنزيف دم شديد”.

وأضافت: “إدانة جريمة قتل جريس (ابنة المليونير البريطاني التي قتلت مؤخرًا) تظهر أنهم يتعاملون مع هذه الجريمة بجدية أكبر – لكنني لا أزال أشعر بأن أي عائلة عليها أن تمر بهذه، تمامًا كما فعلنا”.

وأضافت: “عرفت أختي أكثر من أي شخص آخر ولم تكن ترغب في ذلك”، وأشارت إلى أن “هؤلاء الرجال الذين يستخدمون الجنس الخشن كدفاع يكذبون فقط، وليس هناك من يثبت أنهم مخطئون. ما زلنا نشعر بالغثيان حيال ذلك”.

وتابعت: “كان علي أن أرى “لورا” تعود إلى المنزل في صندوق بدلاً من أن تأتي من الباب”، معتبرة أن “الرجال الذين يتحججون بممارسة لعبة الجنس يكذبون. وهذا الأمر يجب أن يتوقف”.

وفي محاكمة جاسكل في صيف 2018، استمعت هيئة المحلفين إلى كيف ذهبت “لورا” إلى منزله مع أصدقائه، وانتهى الأمر بالمجموعة إلى شرب الفودكا وتناول الكوكايين.وبينما مارس “جاسكل” الجنس مع “لورا” وضع يديه حول رقبته، لكنه توقف في النهاية عندما استخدمت كلمة “آمنة” المتفق عليها. وفي وقت لاحق من تلك الليلة، شوهد الاثنان وهما يلعبان في الثلج خارج المنزل، ثم مارسا الجنس مرة أخرى في وقت لاحق.

وقال “جاسكل” إنه كان يحتفظ بسكين بشكل روتيني تحت وسادته لاستخدامه في ألعاب الجنس، وهو ما قام به مع “لورا”، حيث ذبح شريانًا في العنف.

وشوهد عاريًا تغطيه بالدماء وهو يركض خارج المنزل، ثم اتصل بالإسعاف، ليصل المسعفون الذين وحدوه في حالة من الذعر الشديد.وأخبر “جاسكل” الشرطة لاحقًا أن ملكة جمال هيستون “سقطت” أو “تدحرجت على السكين”.

لكن شقيقتها تقول: “كانت لورا في حالة سكر واستغلها. لقد كان يعلم أن السكين كان سلاحًا خطيرًا ولم تسقط عليه”.وعوقب جاسكل بالسجن 6 سنوات في أغسطس عام 2018 بعد أن اعترف بالقتل الخطأ، فيما وصفه القاضي بأنه “قضية غير عادية للغاية”.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق