ثقافة وفنون

مشتركة في ” ذا فويس” تفتح النار على سميرة سعيد

الحياة نيوز-أكدت المغربية ليلى البرّاق، مشتركة برنامج المواهب “ذا فويس” أنَّ قرار اعتزالها المجال الفنيّ جاء في لحظة غضب وإحباط، بعد أنْ خذلها المدرّبون في لجنة التحكيم، وفشلها في إقناع راغب علامة وأحلام وسميرة سعيد ومحمد حماقي في مرحلة “الصوت وبس”.

وأوضحت البرّاق وهي فنانة محترفة ولها أغانٍ ومعروفة في بلدها أنّها شاركت في “ذا فويس” من أجل الترويج لألبومها الجديد، ثمّ قامت بعد ذلك بحذف تعليق قرار الاعتزال من إنستغرام.

وكانت ليلى البرّاق، قد شاركت في البرنامج غير أنَّ صوتها لم يحظَ بإعجاب المدربين، لتعلن عبر صفحتها على إنستغرام اعتزالها الفنّ، كما شنّت هجومًا على الفنانة سميرة سعيد، عضو لجنة التحكيم لأنّها تعاملت معها وكأنها مُبتدئة وتحايلت بأنّها لا تعرفها.

وكشفت ليلى في مقابلة تلفزيونيّة أنَّ أغنية “وعدي” للفنانة سميرة سعيد، فُرضت عليها من إدارة البرنامج لتقديمها دون علمها أنَّ سعيد ضمن لجنة التحكيم، وخلال الحلقة قدمت الأغنية التي اختارتها بنفسها لتغنّيها في مرحلة “الصوت وبس”.

وأضافت أنّها كانت ستختار الانضمام إلى فريق سميرة سعيد، لأنّها أستاذة في الغناء، ولكنّ سعيد تعاملت معها كمبتدئة في الفنّ رغم أنّها تعرفها وتعرّف عائلتها.

ولفتت ليلى أنّ سميرة سعيد تواصلت معها بعد مشاركتها في “ذا فويس” من أجل حلّ سوء التفاهم، وقدّمت اعتذارها.

كما قالت بعد خروجها من البرنامج: “عذرا فأنتم على صواب لقد تأكدت أن مكاني لا يوجد في هذا الوسط الفني المليء بالمنافقين الذين يصطادون في المياه العكرة ويدمرون كل ما هو جميل ويزرعون الفتنة في هذا العالم الوهمي”.

وتابعت: “نعم إنني اعترف أنّه خانتني الألفاظ وتكلمت باندفاعٍ كبير لأنني أحسست بالظلم وعانيت من الألم الذي تسببت به لأمي ولأسرتي التي كانت تتمنى أن أكون نجمةً من نجوم الفن والتي آمنت بموهبتي مند البداية …نعم إنني اعترف بالرغم أنني حاصلة على دكتوراه فإنني ساذجةٌ كطفلة صغيرة ولا أعرف أن ادافع عن حقوقي لكني أحمل في قلبي الكثير من الحب والطيبة وليس في قلبي حقدٌ تجاه أحدٍ ولو ظلمني يوما فإنني أسامحه”.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق