عربي ودولي

سلام لـ قدس الصمود حدث الساعة سلام لـ قدس الصمود .. لـ أقصى التصدي والتحدي

* عبدالحميد الهمشري – كاتب وباحث في الشأن الفلسطيني في الذكرى الـ50 لحريق المسجد الأقصى الذي نفذه حاقد صهيوني متطرف من استراليا يدعى مايكل دينس روهان في 21 آب من عام1969 مع إطلالة أول أيام عيد الأضحى المبارك ، حيث أقدم هذا المتطرف على فعلته بإشعاله النار فيه حيث أتى الحريق على محراب صلاح الدن ، وقد جرى اختيار هذا التوقيت بالذات في تحد سافر لاستفزاز مشاعر العرب والمسلمين في يوم يلتقي به حجاج بيت الله الحرام ، توأم المسجد الأقصى فك الله أسره من الغاصبين من مختلف أصقاع الأرض لرمي الجمرات . الحرائق في هذا المسجد الذي بارك الله حوله منذ ذلك الحين ما زالت مستعرة من خلال ما يقوم به زعران المستوطنين من تدنيس لحرماته وبانتهاكات متواصلة والتعرض لعباده المصلين بحماية جيشه الباغي ، وهذه الانتهكات تشعل نيراناً لا تخمد في القلوب ، فباتت من الخطورة بمكان وصل سيلها الزبى وبات الأمر جد خطير ولا يمكن السكوت أو غض الطرف عنه ، فوتيرة الاعتداءات والاقتحامات واستهداف المصلين والمرابطين في المسجد من قبل التلموديين والمتطرفين من المستوطنين وشرطتها وجيش يهود الباغي في تصاعد مطرد ناهيك عن الإغلاقات التي تجري لبعض بواباته والحفريات والأنفاق وعمليات التهويد والاستيلاء على الأراضي للاستيطان فيها والتي لم تتوقف البتة منذ احتلاله. وما حصل مؤخراً من قيام قوات الاحتلال باقتحام حرمات المسجد بشكل غير مسبوق ومهاجمة المرابطين فيه لطردهم من حرماته وباحاته ومد الحبل على غاربه للمتطرفين الذين يدعون جهاراً لامتلاكه ما ينذر بحدث خطير وشر مستطير يجري ترتيبه في مركز صنع القرار في تل الربيع والبيت الأبيض الأمريكي ينال من سلامة هذا المسجد في محاولة منها لفرض هيمنتها الكاملة عليه تمهيداً لتنفيذ ما تسعى إليه من ردمه وإقامة هيكل الظلم المزعوم مكانه ، في ظل دعم أمريكي بلا حدود لهذا العدو ، خاصة بعد أن أصبحت القدس مشطوبة من إطار التفاوض وشعبها هناك توشك بأن يكون بلا هوية ، تدعيماً لقانون يهودية الدولة التي تعني فلسطين بلا فلسطينيين فقط لليهود . آن الأوان ليصدح الحق ويزهق الباطل ، بدعم الموقف الأردني الفلسطيني اللذين يقفا بالمرصاد في سبيل إفشال مخططات العدو ضد فلسطين ومقدساتها.. فلك الله يا فلسطين وسلام لـ قدس الصمود وسلام لـ أقصى التصدي والتحدي ولا ريب أن ساعة النصر أقرب من حبل الوريد وغداً لناظره قريب. .. abuzaher_2006 @yahoo .com

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق