آراء وكتاب

ع المكشوف

بقلم :  منذر العلاونة : –
جلالة جلالة الملك وجه حكوماته على مدار 20 سنه بالوقوف الى جانب المواطن والفقراء ، ومن خلال كتب ‘(التكاليف ) السامية لكل حكومة تكلف ،ولكن كان بعضها ولاتزال حكومات جبانه. وبليدة
..وحكومات جباية فقط..وادارا تها ضعيفة وفاشلة وعقيمة..
و ان اكثر الحكومات التي كلفت ايضا كانت ولا تزال كتلاميذ المدارس الصغار .
.كل يوم بعد يوم لازم الملك ينبه من جديد حكوماته من عدم توغل الحكومة وتجارها بالمواطن وتشليحة وافقارة
مثلا اسعار الدواء وارتفاع الاسعار بشكل شبه شهري ..وين كانت الحكومات ومجلس نوابها ؟
ا رتفاع اسعار المحروقات على المواطن الفقير كل شهر وعلى مدار 20 سنة ورفع الضرائب بشكل لا انساني ومستمر ايضا ،
..وين الحكومات وما يسمى بمجلس النواب واصحاب القرار الانساني المحترم عبر سنين صفراء مرت وتمر،
اذكر انني انتقدت نقدا شديدا دولة الدكتور عبد الله النسور ابان ما كان رئيس الحكومة عندما زار قرية في الجنوب اهلها فقراء حتى مياه الشرب لم تصلهم. ولا حتى ماء للوضوء كما سمعنا من اهل القرية.
انتقدت وبشده بالمقال الصحفي في الصحف الورقية اليومية
عندما قال انا وبايعاز من جلالة الملك قمت بهذه الزيارة.لكي يطمئن جلالته..
رديت عليه وقلت هل انت تلميذ مدرسة .ام رئيس حكومة ودوله حتى يامرك جلالة الملك لزيارة بلدة اهلها يعانوت الامرين
ويبقى ان الملك امر من زمان ولا داعي الحكومة تكون تلاميذ مدارس كل طفل يؤمر فيها لحل واجباته المدرسية..عفوا الحكومية ،!!
واخيرا لازم مجنون دب حجر في بير صافي ..بده الملك شخصيا يخرج الحجر الوسخ.الذي دبه في البير الذي كان نقيا ..من هنا لا نريد حكومات تلاميذ مدارس من النوع الفاشل والمستبد.لكرامة الناس الاردني ويقللون من عقليته ومفهومة ودرايته وعلمة بما يلحق بهم من اضرار جسيمة من عقود..هذا غير القرارات الادارية من بعض اشخاص او مدراء في بعض المؤسسات الحكوميه لنهب جيوب الفقراء ،، واخيرا نقول لكل مسؤول انسان استفتي قلبك اولا ولا تستفتي من قلوب المنافقين والفاسدين هذا وجلالة الملك الحسين رحمه الله ..ونجله جلالة الملك عبد الله يحتقر المنافقين المسؤولين وغيرهم ويقول اول ما يهمني شعبي المخلص الصابر الصبور..وماذا عن اللجوء حيث اصبحت مملكتنا الهاشمية .مملكة للجوء كما يقولون الشرفاء حتى لكل مخرب وعميل وفاسد ..)
هذا وسبق لجلالة الملك ووضع قوانين جائرة لا انسانية ومن اجل الجباية ..في سلة المهملات وشطبها طالما كانت مستبدة..!؟
منذر العلاونة

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق