محليات

الرزاز: التنظيمات الإرهابية تتغذى على الأزمات غير المحسومة بشكل عادل

الحياة نيوز-  أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز علاقات الشراكة والصداقة النموذجية التي تربط الأردن وفرنسا، والتواصل المستمر بين البلدين وتنسيق المواقف تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

 ولفت رئيس الوزراء لدى استقباله في مكتبه برئاسة الوزراء صباح اليوم الثلاثاء، وفدا من مجلس الشيوخ الفرنسي، برئاسة سكرتير لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والقوات المسلحة أوليفييه تشيغولوتي، إلى الزيارة المهمة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني الأسبوع الماضي إلى فرنسا ولقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وثمن رئيس الوزراء خلال اللقاء الذي حضره السفير الفرنسي في الأردن دافيد بيرتولوتي، مواقف فرنسا الداعمة للأردن على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية، مشيرا إلى الاستثمارات الفرنسية في الأردن التي تحتل المرتبة الأولى بين الاستثمارات الأجنبية.

وأكد الرزاز أن مواقف فرنسا تجاه عملية السلام في المنطقة ودعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” موضع تقدير.

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على موقف الأردن الداعم لحل القضية الفلسطينية استنادا لقرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين الذي يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مؤكدا أن معايير النجاح للحل تستند على سلام حقيقي يأخذ بالاعتبار حقوق ومصالح الجميع، وفي مقدمتها الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وشدد رئيس الوزراء على أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني مستمر بالعمل على إيجاد نموذج لدولة تسير نحو ديمقراطية ناجزة واحترام حقوق الإنسان وتطبيق القانون بعدالة على الجميع واقتصاد قوي يعتمد على الإبداع والابتكار والثروة البشرية المؤهلة ونظام تكافل اجتماعي يحمي الفقراء.

وعرض الرزاز للتحديات التي يفرضها موقع الأردن الجغرافي وأثر الجوار غير المستقر على كافة المناحي السياسية والاقتصادية، لافتا إلى أن الأردن عانى خلال العقود الماضية نتيجة الأزمات الخارجية سواء على شكل تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين أو على صعيد إغلاقات الحدود وتذبذب أسعار النفط والإمدادات.

 وزاد، “ورغم هذه التحديات فإن الأردن ملتزم بمجموعة من القيم التي ترتكز على مبادئ الإنسانية والحوار واحترام الآخر ما ساهم في تعزيز استقرار سياسي واجتماعي عميق في الأردن”.

وبشأن اللاجئين السوريين، أعرب رئيس الوزراء عن الأمل ببقاء الاهتمام الدولي بدعم ومساعدة اللاجئين لحين توفر الظروف المناسبة التي تسمح بعودتهم لبلادهم.

وحول محاربة الإرهاب، أكد الرزاز أن تنظيم داعش الإرهابي هزم تقريبا عسكريا، والأهم محاربته فكريا وآيدلوجيا، لافتا إلى أن داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية تتغذى على الأزمات غير المحسومة بشكل عادل.

من جهته، أكد رئيس وأعضاء الوفد أن زيارتهم للأردن تأتي للاستماع لوجهة نظر الأردن حيال سبل تعزيز العلاقات الثنائية والأوضاع الإقليمية وجهود إحلال السلام ومحاربة الإرهاب.

كما أكدوا اهتمام فرنسا بالعمل سويا مع المملكة للمحافظة على الاستقرار الذي يشكله الأردن في منطقة الشرق الأوسط وضرورة دعمه لتجاوز الضغوطات التي يتعرض لها.

وأشاروا إلى أن الوفد سيسلط الضوء في تقرير يعده خلال الشهرين القادمين حول المكانة المهمة للأردن ودوره في تعزيز الأمن والاستقرار وجهود إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقالوا: إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي كان المنبع الرئيس للإرهاب في المنطقة، مشيدين بتعاون البلدين في مجال محاربة الإرهاب والحرب على عصابة داعش الإرهابية.

وأكدوا أهمية مواصلة الجهود لمحاربة الإرهاب وكافة أشكال التطرف التي تزعزع مجتمعاتنا الديمقراطية في الشرق الأوسط وأوروبا.

وأشاروا إلى أن الوفد وضمن الزيارة الحالية للمملكة، سيزور أيضا مكتب الوكالة الفرنسية للتنمية في الاردن لبحث أوجه التعاون الاقتصادي والتنموي بين البلدين.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق