محليات

بيان من جمعية شباب الوطن التربوية

الحياة نيوز-  في ظل كل هذه المشاكل والجرائم التي باتت تدق ناقوس الخطر على الأمن والأمان اللذين نتغنى ونفتخر بهما على أرض اردننا الغالي فانه لابد من وقفة حقيقية ،جادة وفاعلة على أسباب مثل هذه الجرائم الدخيلة على عاداتنا ،اخلاقنا ومجتمعنا الاصيل بدءًامن البيت بمكوناته ومراجعة اساليب التربية فيه والبحث في انشغال الاهل بوسائل التواصل عوضًا عن التركيز في تصرفات واتجاهات الأبناء ناهيك عن ترك الابواب مشرعة لهم للغوص في بحر الانترنت دون رقابة او متابعة أو تزويدهم بزوارق النجاة انتقالًا الى الحث على دور المدارس الحكومية والخاصة في التوعية المستمرة والمتابعة الدورية مع أولياء الأمور عند ملاحظة اي سلوكات غير طبيعية او تغيير في نمط شخصيات الطلاب والتركيز على التوعية للسيدات والأمهات في كافة اماكن تواجدهن سواء في جمعيات او حتى الوصول الى الأندية الرياضية إن المشاكل التي تواجه مجتمعنا اصبح الوقوف عندها واجب والسكوت عنها ذنب على جميع مكونات هذا المجتمع من البيت ،المدرسة،الجمعيات، الشرطة والاعلام مظافرة الجهود للجد من تكرارها وتفاقمها قدر المستطاع.

ونحن في جمعية شباب الوطن لتنمية المجتمع المحلي الجمعية التي تعنى بمكونات العملية التربوية نسعى جاهدين للعمل على تفعيل ادوار المعنين في هذه العملية من الطلاب ،المعلمين وأولياء الأمور ونسعى لتكوين منظومه مجتمعيه متينه ترفض كل العادات الدخيله على مجتمعنا الأردني وتتصدى لكل هذه الجراءم ونحن اذ نهيب بكل اردني فطن ان يحافظ على موروث الشعب الأردني من تكافل وتعاضد وان يسير خلف قائد الركب جلالة ألملك عبد الله المفدى ودمتم سالمين آمنين ومطمئنين تحت مظلة الأردن الغالي ارض الأمن والأمان .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى