عربي ودولي

43 عامًا على ذكرى يوم الأرض الفلسطيني

الحياة نيوز-قالت فاطمة عاشور، إحدى المنظمات لذكرى يوم الأرض فى غزة، إن يوم الأرض الفلسطيني هو يوم يُحييه الفلسطينيون في 30 آذار/مارس من كلِ سنة، وتَعود أحداثه لآذار 1976 بعد أن قامت السّلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدّونمات من الأراضي ذات الملكيّة الخاصّة أو المشاع في نطاق حدود مناطق ذات أغلبيّة سكانيّة فلسطينيّة.

وأكدت فاطمة فى حوار خاص لبرنامج يوم جديد، المذاع على فضائية الغد، إنه يعتبر يوم الأرض حدثاً محورياً في الصراع على الأرض وفي علاقة المواطنين العرب بالجسم السياسي الصهيوني، حيث أن هذه هي المرة الأولى التي يُنظم فيها العرب في فلسطين منذ عام 1948 احتجاجات رداً على السياسات الصهيونية بصفة جماعية وطنية فلسطينية.

وأضحت أنه قبل قيام دولة إسرائيل كان عرب فلسطين شعبًا مزارعًا إلى حد كبير، حيث أن 85٪ كانوا يحصلون على عيشهم من الأرض، وبعد نزوح الفلسطينيين نتيجة نكبة عام 1948، بقيت الأرض تلعب دورًا هامًا في حياة 156،000 من العرب الفلسطينيين الذين بقوا داخل ما أصبح دولة إسرائيل، وبقيت الأرض مصدرًا هامًا لإنتماء الفلسطينيين العرب إليها.

وخلال الحوار قالت فاطمة يصل “يوم الأرض” إلى العالم العربي في الوقت الذي لا تزال معظم حكوماته غارقة بمشاكل داخلية وخارجية، حتى حادت بوصلة العرب عن قضيتهم الأولى القضية الفلسطينية.

فما بين أزمة دبلوماسية خليجية دخلت عامها الثاني بين قطر والمملكة العربية السعودية، الإمارات، البحرين ومصر وانتهت بقطع العلاقات الدبلوماسية.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى