عربي ودولي

بالفيديو…سياسي يمني: الحوثيون يريدون مصالحهم فقط من اتفاق السويد ويتهربون من باقي البنود

الحياة نيوز-قال المحلل السياسي اليمني، عبدالناصر المودع، إن اختيار الأمم المتحدة لعقد اجتماع بين الوفد الحكومي وميليشيا الحوثي لحديث والحوار على متن سفينة وسط البحر الأحمر يشير إلى أن مهمة اللجنة الأممية صعبة ومعقدة ويبدو أنها قريبة إلى الفشل.
وأضاف المودع خلال لقاء له على فضائية “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي وائل العنسي، أن تلك اللجنة هي ميدانية يفترض أن تعقد عملها في مناطق النزاع وأن تتحرك بحرية بين طريفي النزاع، لا أن تعقد اجتماعها بعيدا عن ميدان المعركة، متابعاً أنه كانت هناك عراقيل واضحة مثل رفض الحوثيين التحرك قبل أسبوعين للاجتماع في المنطقة التي تخضع لسيطرة الحكومة، مؤكداً أنه من غير المنتظر أن يسفر الاجتماع على أي تقدم حقيقي في تطبيق اتفاقية السويد.
وأوضح المودع أن اتفاقية السويد تراوح مكانها خاصة في الشق المتعلق بعملية الانسحاب المتبادل، ورأى أن الحوثيين يريدون من اتفاق السويد تحقيق ما يتماشى فقط مع مصلحتهم وهو وقف الحرب في الحرب في الحُديدة وسحب القوات الحكومية، إلا أنهم يتهربون من تطبيق الاتفاق بما يتعلق بعملية انسحابهم من الموانئ والمناطق ويحاولون عرقلة نشاط اللجنة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى